07‏/12‏/2009

تحديث شكرا لقبيلتي و تياري

خالد انت لا ثقل قبلي و لا تيار سياسي يدعمك اعرف حجمك
و قد عرفت حجمي بكم و عرفوا ماهو حجم المواطن الكويتي



أمانة لا اعرف من اين ابدء الشكر او أنهيه
من اصدقاء التدوين او معتزليه او من خارجه او من النواب او التيارات السياسية
امانة و صدقا لا اعرف
بل اصدقكم القول لم اصدق فقد دخلت في عزله تحت الضغوط التي لا اود الحديث عنها بعد ان بات مكشوف بعضها للأغلبية الان
لأنني لم ألجئ الى اي نائب او تيار او اشخاص اصحاب نفوذ و احدثهم بما حدث لي
بل العكس رئيت هؤلاء هم من يحاولون الاتصال بي و يستفسرون اكثر و اكثر بفضلكم انتم
نعم الان وصلت الرسالة ليس الى ممثلي الامة بل الى تلك البطانة
فلم يفلح مع المدونين الذين اغلبهم لا يسعون خلف منصب او ماده لا الترغيب و لا محاولات الترهيب والضغط
فأعوا جيدا الرسالة ان التدوين بدء بفضفضه مواطنين لا يعرف بعضهم البعض و لا يجمعهم مذهب و لا قبيله و لا طائفة يكتبون عن همومهم وهي هموم الوطن الذي يجمعهم
اجتمعت ارائهم و افكارهم وتلاقت مصلحتهم
و ماهي المصلحة
هي بأختصار شديد
الكــــــويت
فقط لا غير
الكــــويت
من القلب فعلا شكرا لكم
أحد الامور ان يا خالد لا يوجد تيار على الساحة لم تنتقدها او بينك وبينه علاقة قوية ليفزعلك على الاقل
الحمدلله انهم شافوا بعينهم ان الاختلاف او النقد مو رهان يراهنون عليه

*-*-*

لا تنسون باكر الاثنين الساعة السابعة
من حق الشعب ان يعرف



و من لم يطلع على تقرير ديوان المحاسبة لا يرده الا لسانه
أضغط أهني


ابداعات
WeLoveKwt




إرسال تعليق