02‏/05‏/2015

شعب الله المخ ..طار


شعب الله المخ ..طار

من ينظر الى كمية التذمر وكمية الشكوك المطروحة ويربطها بمؤامرات خارجية تستهدف البلد والشعب يخيل اليه اننا شعب الله المختار

الراقي خلقياً

الناجح عملياً

الملتزم دينياً

الصحيح بدنياً

المتميز رياضياً

الواعي سياسياً

المشهور فنياً

الرائع ثقافياً

المبهر تجارياً

السقوط بالتسع نقاط اعلاه لم يأتي من تامر الدول المحيطة او الماسونية العالمية او الإمبريالية او الصهيونية او الصفوية او منظمة يخزي العين شو مهضومين

بل مننا نحن فعلى ماذا يتآمرون علينا..! بل نحن من نتأمر على انفسنا واولها تقصيرنا نحو نفسنا ومجتمعنا هل يذكر كل منا دوره بحجم المسؤولية الاجتماعية عليه وما قام به نحوها هل التزم قبل غيره مرورياً بالازدحام المروري او التزم بساعات عمله دون ان يستخدم التويتر متذمرا او الانستغرام مصورا فطوره او قهوته او او او

يا سادة اننا من نتآمر على انفسنا يا شعب الله المخ طار اولها عنصريتنا واخلاقنا اتجاه بعضنا التي انصبت على طرحنا السياسي او اختياراتنا السابقة والحالية سواء بالمعارضة او الموالاة لتمثيل الشعب بتشريعاته لانقاذ البلد من تدهور شعبه 
شعب الله المخ طار
 وبالوضع السياسي اذا صحت التسمية كنت ومازلت اقول السياسة هي فن الممكن فهل نتيجة وضعنا الحالي كانت بممارسة السياسة ام ماذا كنا نمارس طوال هذه الفترة...! لنقول اننا يجب ان نمارس سياسة
إرسال تعليق