02‏/02‏/2014

عائلات بيض البترول



حكاية القطاع النفطي
اضراب اضراب اضراب حقوقنا مكتسباتنا الخ الخ الخ
المشكلة ليست بالعاملين بالقطاع النفطي بل ولا الحكومة
بل بنقابتها وقياديين القطاع

تطرقت لهذا الموضوع بعدما عرفت حجم مكافاة نهاية الخدمة الخيالية ونحن ننظر الى رواتب العاملين الفنيين والمهندسين
الحديث الذي دار بمواقع التواصل الاجتماعي لم يكن يعيه اي متابع وذلك بسبب سوء ايصال الرسالة من العمال قبل النقابة
يتفرع الحديث وعندما يتفرع تضيع القضية
ماهي المطالبات التي تسببت بالتهديد بالاضراب
ستنصدمون
ليس هناك اي مطالبة بالزيادة ... نعم المطالبات ليس بها زيادة اكرر ليست بها زيادة
اذا ماهي الاسباب
1- تخفيض الزيادة السنوية للراتب الاساسي
2- تخفيض مكافأة الاعمال الممتازة
3- تغيير قرار مشاركة النجاح الى النظام القديم اي يتم تقيمها على كل سبع سنين وليس على كل عام

النقطة الاولى:
الراتب الاساسي وهو العصب الاساسي للموظف بالقطاع النفطي خصوصا ان ما يتقاضه من بدل او غيره يكون اساسه الراتب الاساسي  اي ان بدل الطريق ليس موحد العمل الاضافي ليس موحد البدلات تقييم على الراتب الاساسي وهنا كان مكمن الخلل
كمثال كلنا يزيد راتبه الاساسي كل عام بنسبة 5% او 3% او او ...
فلكم ان تتخيلوا ماذا يحدث تقل زيادة راتبك الاساسي عما هو معهود وتنتظر ان تزيد بدلاتك نظراً لارتباطها بالراتب الاساسي..!

النقطة الثانية:
لا تحتاج شرح

النقطة الثالثة:
مكافأة مشاركة النجاح قصتها قصه
فقد وضعها المرحوم الشيخ سعود الناصر وهي نسبة النجاح بالربح عبارة عن 3 او اربع معاشات من الراتب الاساسي بأخذ المتوسط لارباح سبع سنوات حيث كانت هذه المهنة منفره وطاردة حالها حال التخصص النادر واقرها الوزير احمد الفهد  وعدلها البصيري الى كل سنة وليس كل سبع سنوات ومشت بعد كل الوزراء من بعده فعاد الشمالي قبل خروجه بتعديلها الى الوضع السابق
 يعني للامانة العمير مو شغلك عفوا ماله شغل

اما مشاركة النجاح فهذه ام المصائب

مثلا كيف تدخل البتروكيماويات بمشاركة النجاح وهي لديها خسارة العالم كله تكلم عنها
من المعقول لو قطاع معيين من مشتقات النفط ابلعها

وين المشكلة مستعد ان اقسم انها ليست بالعاملين انما ذرية القيادات النفطية نعم ذرية قيادات النفط اللي كانت راضية وساكته ولا تنتج وتعد نفسها نابغة زمانها ولكن العكس صحيح المنتج هو الذي يفرض نفسه وليس تسويقهم

قلت ذرية القيادات النفطية فيبدو انهم يطبقون قانون توارث المناصب
فمن الغير معقول اننا نرى مدير ادارة اخوانه نواب ادارته
او وكيل المدير ابنه طبعا سأستثني ابناء العمومة وابناء الخال والجيران
الله وكيلكم ناقص ان تقام صالة مناسبات افراح وعزاء داخل القطاع لان الكل يصير لبعض
اي قلنا الكويت صغيرة بس مو لهالدرجة
 لب الموضوع
تشتغل تاخذ مكافأة تنجز تاخذ مكافأة  تجتهد تاخذ مكافأة كل هذا وانت بالخدمة
وبنهاية الخدمة تاخذ مكافأة على المكافأة مثلاً  !!!!!
شوية عقل
مكافاة نهاية الخدمة تتجاوز الربع مليون دينار
وللاعمال المكتبية نصيب سكرتير بوزارة ما ياخذ،سكرتير بالقطاع ياخذ محسسيني ان السكرتير لابس بلسوت مثلا...!

الحل
ان يخضع القطاع النفطي للوائح ادارية قانونية متبعة من الدولة كمثال الخدمة المدنية وكان ادق وصف للوضع الاداري هناك الكلمة الشهيرة
(( سلوقي )) لا هو سلق ولا اهو لوقي
لا هو يتبع ديوان الخدمة المدنية بقوانين وبقوانين اخرى يخضع لها
و توحيد البدلات

ونرجع الى عائلة بيض البترول
فهم ليسو نوابغ ولكن المنتج عليه طلب فقط
لا نتكلم عن المهندس او الفني اللي يشتغل بايده وهم كافأة مشهود لها بل عن التوريث بمناصب القيادات النفطية
روحوا واسالوا... مدير يمشي اخوه يمسك مكانه

عرفتم وين الخلل
إرسال تعليق