05‏/01‏/2014

الشارع الكويتي أطرم وملسون

أصدق وصف لحال الشارع الكويتي هو الكلمتين
أطرم وملسون


دولـــة

البعض مازال يراهن على الاساس الذي قامت عليه الكويت انه من الكونكريت الصلب متناسين ان هناك تصدعات تصيب اقوى القواعد اذا تم اهمالها وطبعا استثني استاد جابر فهو متصدع قبل ان يتم انشائه بوضعه بمكان غير مناسب اطلاقاً وكأن
حكومة العكس العكاس تعاند نفسها بالتوسعة العمرانية
فتضع منشئه رياضية بنص البلد بين مناطق سكنية وتحذف مواطنيها عالحدود الشمالية والجنوبية، ما علينا محاولة رئب الصدع بالحلول الترقيعية خلق لنا صداع، فالكل مستاء والكل يمارس العادة الكويتية الاصيلة (( التحلطم ))
معارضة وموالاة مواطن منتف مواطن ثري حتى ابن المواطن الثري صار يقول #أسمعني نواب برلمان وزراء بل حتى رئيس الحكومة ايضاً
صداع صداع صداع من التصدع
الحقيقة المرة اننا من يزيد تصدع هذه الدولة لا رؤية ولا غيره وخلافات تبدئ صغيرة وتنتهي كبيرة عكس عكاس مثال ذلك
عيسى الكندري وزير المواصلات
نائب اصبح وزير اتخذ قرارات كبيرة ومؤثرة تخص قطاعيين مهميين بالكويت الكويتية والموانئ
ثارت ثائرت البعض وخصوصا الذين مستهم بهذه القرارت
بل تعدى الامر ذلك الى النبش بماضيه وملفه بالخطوط الجوية الكويتية ونشر ورقة ناقصه على النت

بغرض التصييد عليه
متناسين انه هو بمناصبة السابقة بالكويتية من يحرص على القوانيين واللوائح الادارية بل عضو بالمجلس التأديبي فضلا عن انه بدائرة التدقيق
الوقاحة كبيرة كبيرة ودنيئه بشكل أكبر
ويبقى السؤال من سرب هذا التقرير بهذا الوقت؟؟؟  لييوهم الناس بشكل اخر ان عيسى الكندري غير مؤهل او بالكويتي الفصيح ((حييال))

التقرير يشرح عجز النائب عيسى الكندري عن ممارسة عمله لتجاوز نسبة العجز لدية 50%
ومن سرب هذا الكتاب ((المتفذلك اراد خداع الشارع)) وكالعادة يركبون الباص

فيمارسون التحلطم مو قلنا اطرم وملسون ببساطة المخادع سرب الكتاب ولم ينشر باقي الاوراق او تفاصيلها
عيسى الكندري الموظف السابق بالخطوط الكويتية اصيب بكسر وتفتت بالحوض لك فقط ان تتخيل كم طبية سيأخذ وبالتالي سيتجاوز تلقائيا عدد الطبيات المحدده له ويخصم راتبه الى النصف بعد الشهر الثالث من اجازته الطبية ومن ثم اكرر ومن ثم ستقوم المؤسسة بمخاطبة المجلس الطبي من تلقاء نفسها دون طلب الموظف نفسه وارجعوا الى قوانين الخدمة المدنية
عيسى الكندري عالج نفسه على حسابة الخاص وشفيى ولكن ليس بقدرة ان (( يلعب كورة )) وضعتها بين قوسين متعمد..
احب ان انوه كم منا قالت له وزارة الصحة او اعطته تقرير يفيد بان ما في فايده من علاجه اقرو الجرايد او التويتر كم واحد سافر على حسابه الخاص  وثم من الله عليه بالشفاء
هذا الامر باختصار لا زيادة ولا نقصان
لكن ما استفزني هو الدناءه بفتح ملف الموظف وانتهاك خصوصيته (( طبعا معروف من الذي بيده طلب الملف والاطلاع عليه))
قلناها الصدع ادي الى صداع صداع صداع

نهاية للمتصيدين وما اكثرهم
عيسى الكندري لا تربطني به اي صلة لا هو قريبي ... او نائب يمثل دائرتي هذا اذا افترضنا اني مع الصوت الواحد :)
إرسال تعليق