07‏/12‏/2013

طنشني

ثارت ضجة حول الفيلم الوثائقي المزمع عرضه يوم الجمعة 13/12/2013
اسمعني
توقعت انه عمل شبابي يتكلم عن الكويت خصوصا انه لا ينطوي تحت عمل اي مظله حكومية
نفس الخازوق الوطني (( الكويت تسمع )) وليعذرني القارئ باستخدام هذا المصطلح
فقد توقعنا انه بهذا العمل ان هناك شيئ جبار سيهز ويغيير الكويت ولكن كما قلت هو خازوق
نعود الى اسمعني
قلت سيتكلمون عن الاسس الاساسية التي تقوم عليها اي دولة
السكن التعليم الصحة
لكن لأ حامض على بوزك يتكلمون عن مشاريعهم الخاصة التي يريدونها بالكويت
الكويت التي تحتاج الى ثورة بالبنية التحتية  ويفتقد مواطنيها السكن والتعليم والصحة
وهم يختصرونها بمشاريع الكب كيك والدرعات وشوية رمل عالبحر وميديا وعيادة اسنان وشركة مقاولات وديكورات
اي استهلاكية

الاشخاص القائمين او الذين ظهروا كما يقال بالفيلم الوثائقي يعانون من  الدورة المستندية او عدم الدعم الحكومي
اي اي دعم حكومي لا احد يضحك دعم حكومي لتجارتهم واهم اللي الله مغنيهم وعندهم مندوبين يراجعون بدالهم اوتلفون على الوزير او الوكيل باي وزارة فمع احترامي لا تحسسوني انكم بدئتم من الصفر او على باب الله او ماخذين قرض
الله يهنيكم ويغنيكم
لكن فعلا انكم مو صوب الكويت ولا ترونها الا من خلال مشروعكم الخاص

لكن يبقى الشيئ الاهم بهذا الفيديو او العمل
الذي ظهر مشتركيه والذي لم ينتبه له احد
اغلب اصحاب المشاريع هم من ترعاهم قناة الوطن.....! ومن توجه معيين
شسالفة... السالفة سياسة اي نعم سياسة
تذكروا معاي هالصورة
 
لن ازيد واقرو بوست اخوي المدون كاسك يا وطن 
إرسال تعليق