08‏/11‏/2013

لماذا رأس جابر المبارك


انفتح باب الاستجوابات
وهاتك يا ضرب بالحكومة من المولاة قبل المعارضة
فعندما ارى سكوب و الشاهد تنقلبان الى 180 درجة
يجب ان اقف هنا فعلا وان لا أخذها ذريعة فقط لانهم ضد الحكومة
فما يحدث هنا مع معسكر المولاة القديم
ليس حباً بالاصلاح انما هي معركة شخصية بحته
تنكشف خيوطها ساعة بعد ساعة وليس يوما بعد يوم كما يقال


وهذا الفيديو اكبر مثال الذي مر مرور الكرام علينا لكن العبرة بمن يفكر لماذا هذا الهجوم على المبارك ماهو التخطيط القادم ..... ومن ورائه ..... ولمصلحة من؟؟؟
اتفهم ان معسكر المعارضة ان ينتقد ويهاجم
لكن.....شلة نبيها هيبة والسكان الاصلييون..... فلنقف قليلاً مع انفسنا ولا ننساق الى كلماتهم نكاية بالحكومة
فبالتأكيد هؤلاء بعيدين كل البعد عن ما ينتمي اليه المواطن العادي من طموح باصلاح البلد
فليس من المعقول ان أؤيد صفاء الهاشم صاحبة جلسة التوصيات الامنية لانها فقط تعارض حكومة جابر المبارك ورولا دشتي
فقد بينت التوصيات ان الحكومة الحالية برغم نهجها الا انها افضل ستين الف مره من جماعة المجلس المبطل الثاني بل ان الشعب قادر على التعامل معها بشيمة والا بمسيرة
هناك لعب لعب لعب على كبير فتح عينك وخلك حيادي
عن نفسي لن اتواني عن كشف اي دليل يصلني بالمدونة زياده عما لدي من الكثير من المعلومات  وسأساهم بنشره وكشفه تباعاً
فخطورة(( الاعداء الخفيين )) اكثر بكثير من(( عدو مكشوف )) اذا صح التعبير
إرسال تعليق