28‏/10‏/2013

العري ليس عيباً يا رشيدة

يقال بالاساطير عند الإغريق أن الحقيقة جاءت إلى الناس عاريه فاستداروا عنها، لا يحبون أن يروا هذا العيب.
فعادت إليهم الحقيقة وقد تغطت.. فأقبلوا عليها..

 سموك اين الرفاه
هل هو بالتموين
هل بالسكن الذي تجاوز 120.000 طلب اسكاني وايجارات وهمية لغرف 4في4
هل بالصحة وانت قاعد تسافر مواطنين على حسابك يعني انت اعلم هل تعلم ان الدكاتره يكتبون لنا ادوية منخارج المستشفيات الحكومية لعدم توفرها او النوعية غير جيدة
هل بالتعليم بظل جامعات و بعثات و مدارس خاصة باكستانية و هندية يدرس بها عرب
هل بالرياضة بعد ماله داعي اتكلم
هل بالشوارع والانفاق و المترو؟؟
هل بالبطالة
هل بانقطاع الكهرباء والماء المتكرر
هل بارتفاع الاسعار الغذائية بل الطبية ايضاً
هل بفساد الاغذية
سموك ابي وزرائك يقولون لك الصج

سموك البلد يدار بحلول ترقيعية حكومات تقدم حلول مؤقته سد جوع  خطة تنمية شغل فاست فود

 

سموك بحكومتك الحالية لديك اقدم وزيرين هل يخدعونك ام انت تخدعنا

سموك الدينار ما قام يكفي الحاجة
وقيمته وقوته الشرائية طاحت
اخيراً سموك بإيدك انت مو بإيد غيرك

.: غسيل الحراك :.

الصديق يوسف الوبيري قبل 4 ايام من كتابة هذه التدوينة سألني سؤال مباشر هل ستعتذر المعارضة عن عدم مشاركتها بالانتخابات؟
وكان جوابي واضح
فقلت: لا هي لم تخطئ حتى تعتذر
وبعدها رئينا المقابلات التلفزونية التي اثارت جدل بالساحة ومنها لقاء الدقباسي والبراك
الصورة ببساطة لمن اراد هي كالاتي معارضة بامكانيات محدودة وفكر مختلف ما بين اسلامي ووسطي ومحافظ وليبرالي وقبلي حاولت مره وحاولت مرة اخرى بظل خصم قوي متمكن ومسيطر
لذا المرة ثالثة نقول للمعارضة لا فالمؤشرات كما ذكرتها بتدوينة سابقة ستصب ضدها حيث كان الثقل الذي تعتمد عليه المعارضة بالدائرة الرابعة والخامسة وانتفى هذا الثقل تحت التأثير القبلي باحتواء السلطة له
اذا ماهو الحل
بسيطة جداً ان تلعب سياسة والسياسة هي فن الممكن.

تحديث البعض ظن اننا ركبنا الباص وقلنا على سمو الرئيس مالم يقله
واضع بين يديكم الكريمة ايها القراء برنامج عمل الحكومة والذي اتت فيه دولة الرفاه
الكتاب تم اخذه من موقع مجلس الامة
إرسال تعليق