11‏/12‏/2011

وطنــي في درج حيــاد



عندما تحيد حياد عن الحياد
و ينقلب مقالها الى عيــاط
ابتدعت ( متعمد اقولها) احدى الجرائد الالكترونية بالكويت بالتلميع و مهاجمة احد النواب باسلوب غير مسبق
و المصيبة الاعظم عندما يتم تغيير اسم الكاتب اكثر من مره سكرتير التحرير الى اسم اخر
و مره اخرى يدرج اسم تلقائي عثمان احمد عثمان سالم عبدالله سالم جميل جمال جميل
بل نما الى علمي من احد الاصدقاء ان الكاتب لايمت بصلة الى جنسية البلد
مما يجعل الحوار يذكرني بأحداث فيلم مرجان احمد مرجان للفنان عادل امام
فطريقة الورع الديني المتغلف بأظهار الشخصية التي يراد تلميعها واضحة جدا و مستهلكة
بل لا تمت بصلة الى طريقة التداول او الحوار الكويتي بالشان السياسي و السؤال الاهم اذا افترضنا صحة ما ورد او النوايا لماذا الان و بهذا الوقت لماذا لم يكن قبل هذا  او بوقتها على الاقل امور كثيرة تخليني احك شعر راسي او اطنش و العب بأصبع رجلي الصغير
يا ترى هل لدينا مرجـــان أحمد مرجـــان؟؟



تحديث
كنت قد حفظت هذا البوست لحين التأكد من المعلومات التي زودني بها احد الزملاء على ان كاتب المقال غير كويتي و اتضحت الصورة بل ان قلنا الطامة
كيف لجريدة تدعي الحياد ان يكتب احد موظفيها مقالة و يضعها بالصفحة الرئيسية و ليست صفحة المقالات
بل العذر التايه ان صح التعبير انه من المفروض على طاقم ادارة جريدة تدعي الحياد ان يكون موظفيها محايديين لا و الطامة مو كويتي مصري يعني هل كيف يستوي الغش بالتجارة
ولكن لا الومه مدام مدير التحرير يقول الكويت بالدرج شنو نتوقع يعني لا اود ان استرسل اكثر حتى لا ياخذون كريدت اكثر و ايضا لأن احد اقرباء ملاكها شخص عزيز بس بقوله
صديقك من صدقك مو من جاب العيد بدري فيك
اجل مدير تحريرك يقول الكويت بالدرج شسالفة الكويتيين مع الاثاث مره كبت و هالمره درج


بس احلى ما دار ليس النقاش حول المقالة بل الاخ زعلان ليش غيرت اللوقو و قام يشرق و يغرب اترك لكم الاطلاع على مادار من احاديث لنرى كيف تدار هذه الجريدة ان صح التعبير انها جريدة

ملاحظة فيني طبع انسخ كل المحادثة اللي فيها لغط بالصور يعني ان عدتم عدنا  

هذا حال اعلامنا و ادارته
تم تغيير عنوان المقال من عيــاط مرجــان أحمد مرجــان
الى العنوان الحالي المقترح من العزيز
@Q8al3fasy
إرسال تعليق