15‏/09‏/2011

مخاوف مشروعة

هذه مشاركة اخي الزميل محمد البغلي و تاريخه السياسي من خلال النشاط الجامعي بالوسط و كتاباته السياسية و التي يغلب عليها الطابع الاقتصادي و ذلك لتخصصه مشاركته التي كانت بالتويتر منذ فترة حوالي ما يقارب الشهر وبالفعل هي مخاوف مشروعة سواءاً اتفق معها البعض ام لا و لكنها مطروحة بالساحة ، اعيد طرحها و كأنها تنبؤات تروي ما يحدث حالياً اترككم مع ماكتبه ويمكنكم متابعة و نقاشه بالتويتر على حسابه
@albaghli74
المعارضة


- لفت نظري من خلال الدعوات لحضور اعتصام 16 سبتمبر المطالب برحيل رئيس الحكومة وجود فتور لافت من العديد من الشباب المحسوبين على المعارضة
- في الحقيقة وبدون ذكر اسماء لمست خلال الفترة الماضية من بعض الشباب المحسوبين على المعارضة الجديدة درجة عالية من التذمر تجاه ممارسات العديد من النواب و السياسيين البعيدة عن الدستور ومقومات المجتمع المدني
_ العديد ممن تحمسوا لاسقاط رئيس الحكومة خلال "استجواب الكرامة" بعد احداث ديوان الحربش نجدهم اليوم مقتنعين بأن فساد المعارضة لا يختلف كثيرا عن فساد الحكومة
_ للاسف من خلال الاداء البرلماني والسياسي نكتشف ان لدينا معارضة لكنها للاسف غير ديموقراطية
_معارضتنا تتحدث عن الاعلام الفساد في تلفزيون الوطن ,,, فأي اعلام افسد من الوطن يا كرام ؟
_ معارضتنا حولت صراعها مع محمود حيدر لصراع متكامل مع الشيعة وباتت تعيب على اصله ولهجته و مذهبه
_ معارضتنا تستنفر كل طاقتها لمنع احتفال ديني لمجموعة من الهندوس ضاربة بعرض الحائط كل المواد الدستورية التي تبيح حرية الاعتقاد والعبادة
_ معارضتنا تريد اعدام من يتعرض للصحابة وامهات المؤمنين رغم ان لا عقوبة حتى في الشرع تنص على الاعدام ناهيك عن كوننا في دولة مدنية
_ معارضتنا تستجوب الرئيس بشأن الاساءة للعلاقات الخليجية في موضوع البحرين وتتناسى شتائم جريدة الوطن لسنوات لدولة قطر ... اليست قطر مثل البحرين دولة خليجية؟
_ كتلة العمل الشعبي تعارض ارسال قوات درع الجزيرة للبحرين ثم يصوت نوابها على عدم التعاون مع المحمد في استجواب البحرين
_ لدينا معارضة لا تتورع عن استخدام ملف السياسة الخارجية في الصراع السياسي الداخلي
- معارضتنا باتت تتعاطف مع احمد الفهد رغم اعترافها بفساده فقط فقط لانه خصم ناصر المحمد
- معارضتنا تمجد محمد الجاسم الذي لا يزال يرفض التبرؤ من سنوات دافع فيها عن حرامي الناقلات الاكبر
- للاسف ان شخصية على مستوى العم احمد السعدون يلوح بأستجواب الحكومة ان تقدمت بتعديل لقانون b.o.t ... اليس اقتراح تعديل القوانين من حق الحكومة كما النواب؟
_ ثم ان اي تعديل على اي قانون يسلتزم موافقة المجلس فأي استجواب ؟ وعلى ماذا بالضبط ؟
-معارضتنا تهاجم "القبيضة" لكنها تغض الطرف عن شيك "المبرة"
_ معارضتنامنفردة شكلية تتسابق على تقديم الاستجوابات دون تنسيق او تشاور مع الكتل الاخرى ثم تتهم الاخرين بعقد صفقة مع الرئيس
_ معارضتنا تخرج من رحم الانتخابات الفرعية وهي معارضة الضغط لتمرير المعاملات وفيها من الفاسدين ماليا ++ الوسيلة مثلا
_ معارضتنا تستولى على عطاء الشباب ... ففيها نواب يتطلعون للتجديد و مرشحيين يفكرون بالنجاح
_ معارضتنا تلوح بالاستقالة لمزايدات انتخابية ولا تتجرأ عليها في الحقيقة
_ في مجلس 1963 استقال 8 نواب من المعارضة بسبب تضييق الحريات وقتها ,,, فأين معارضة الستينات من معارضة هذه الايام
_ لدينا معارضة تطرح مشاريع هلامية غير واقعية بشأن الوحدة الخليجية والكونفدرالية وليس لديها اي مانع بالتنازل عن سيادة الدولة
_ معارضتنا لا تطرح فكرة تغيير ديموقراطي لالية اختيار رئيس الوزراء , انما تريد تغير ناصر المحمد وليس لديها ادنى مشكلة ان يحل محله جابر او احمد او محمد !
_ المفروض ان تتبنى المعارضة مشروعا ديموقراطيا لتداول منصب رئيس الوزراء والاهم ان تكون هذه المعارضة ديموقراطية و تؤمن بالتعددية
_ معارضتنا في موضوع الثورات العربية قمة في التناقض والطائفية فهي تهاجم النظام السوري لاسباب طائفية و تساند النظام البحريني ايضا لاسباب طائفية
_ معارضتنا تحمل الشيعة في الكويت اخطاء ياسر الحبيب و حيدر والمهري وغيرهم من المتطرفين .. رغم ان الكل لديه من المتطرفين بل المجانين ما لا يحتمل
_ معارضتنا طرحت قانون غرفة التجارة من منطلق فئوي وحشدوا الامكانيات لضربها بالتحالف مع سراق الناقلات الى ان صدر حكم قضائي بمشروعية القانون
_ معارضتنا تدعو علنا لاهدار دم سفير مقيم في الكويت
_ صحيح ان النواب تبرؤا من طلب النائب هايف للفتوى لكنهم سرعان ما التفوا حوله مجددا في النيابة
_ بمناسبة الحديث عن محمد هايف والنيابة .. اكتشفنا ان المعارضة لديها خلط مفاهيم بين السلطتين التنفيذية والقضائية
_ كيف لمعارضة مارست اعلى درجات الارهاب والتخوين ضد الاخرين ان تطالبهم اليوم بالخروج لاسقاط الرئيس ؟
_ معارضتنا اتهمت الليبراليين بعقد الصفقات الحكومية و الشيعة بالعمالة لايران واليوم تريد كل الشباب ان يشاركوا معها في 16 سبتمبر
_ اليوم الكثير من الشباب يخشى من دكتاتورية الاغلبية ... الاغلبية التي نتسائل فيما بيننا على مدى ديموقراطيتها وقبولها للاخر
_ كيف نثق بالتغيير ممن لا يؤمن الديموقراطية ولا حرية الراي ولا التعددية اصلا ؟
_ الهجوم على المعارضة لا يعني الدفاع عن الحكومة ... فكلاهما عندي فاسدان ... لكن الموضوع اليوم عن المعارضة لا الحكومة
_ لدينا معارضة استنزافية لموارد الدولة , داعمة للكوادر , مؤيدة لاسقاط القروض , المهم ان تشتري ولاء الناخبين ولو على حساب مستقبل الاجيال
_ بالمناسبة لا اخلي مسؤولية التيار الوطني الديموقراطي فلولا تراجع دوره ما رأينا هذا التدهور في الاداء السياسي
_ المطلوب حركة شبابية اصلاحية تشبه الحركات التي حركت الثورة المصرية ضد فساد الطبقة السياسية من حكومة ومعارضة
- معارضتنا تهاجم الجويهل وهذا شي صحيح ومطلوب لكن ما سألنا انفسنا كم جويهل بالمعارضة؟
-الشباب الذين طالبوا بالاطاحة بناصر المحمد في استجواب الصليبخات اليوم منقسمون على انفسهم بسبب التصرفات غير الحكيمة وغير الديموقراطية للمعارضة
إرسال تعليق