25‏/09‏/2011

مرض الزهايمر أبرك الدعيج

تحديث باخر المقال

عبداللطيف الدعيج
الذي مازلت حتى الان احترم تاريخه القديم
و لكن الى الان اراه يضرب الشباب بعناده ناسياً انه شَاب واصبحت كتاباته تلاحقها الكلمة المرادفه عاب
مقالته الاخيرة
وأيضاً الشيخ ناصر ابرك
لا ادري كيف اعبر عن مقالته الا بمقطع من مسرحية مدرسة المشاغبين عندما قال سعيد صالح الطم ياخواتي ألطم
ففي خضم تضخم اموال النواب و وقف حال البلد و اللحوم الفاسده و الفساد الصحي و التأخير السكني و في خضم الطفرة المالية
يقول ان حكومة سموه اكثر مقدرة على حماية ثروات البلد والحفاظ على نظامه وقواعده
ياسيدي انت قاعد مرييح بره الكويت بعيد عن شهر أكتوبر الصفري اللي كل عيال الكويت الصغار طايحين في بالمستفيات و علاجهم دوا كحه و الا نشلة بطئ المفعول و الا اذا دكتور الحكومة كسرت خاطره وحبك قالك روح اشتر هالدوا من بره
و تروح بره علشان توفر 11 دينار قيمة زيارة الدكتور الخاص و تاخذ بدالها دوا بعشرين دينار
يا بو راكان هذا غيض من فيض و جاي تقولي ابرك تبي تعرف قيمة اجار شقة بالكويت اصبحت بكم و مساحتها ما تتعدى 250 متر مو اقل من 300 دينار تبي تشوف التعليم و المدارس الخاصه لا ماني قايلك الخاصة بقولك الحكومية لعلمك مواطن ينقل مقر سكنه علشان عياله يدخلون مدرسة بمنطقة معينة علشان ازدحام الفصول و التعليم احسن من المنطقة التعليمية الثانية
عطيتك ثلاث ركائز تنمية و تهم المواطن
الصحة التعليم الاسكان
و كلهم بيح ميح شنو تعرف عنهم و تحس بمعناتهم  انت بالذات لما تكتب عن شيئ اتمنى انك تكون عشته و عانيته
نجي لمقالتك اللي لا حول و لا قوة
ابرك بشنو بعد ماذكر تقول الحريات و ماذا عن ما يشييع عن ملاحقة المغردين حالياً يا سيدي و انت تتذكر موقفك مني  شخصياً و كانت بعهد سموه عندما كانت ملاحقة المدونيين
حتى بالحريات مافيش و ليش انا خالد الفضالة و الجاسم وووو
ياسيدي الفاضل خف علينا ترى جننتنا
بل سأقول لك و اعيد و لن اتكلم عن الشباب  الذين تطالبهم بمعركة الذمة المالية بل سأنبهكك فقط ان المعارضة الحالية هي من قدمت قانون الذمة المالية لا و من 2007 و حكومة الابرك هي من ارجعته و رفضته
ان المعارضة الحالية من النواب تتلخص الرؤي عندها ان بازاحة سموه سيتم العمل  وانت ترى بام عينك  ان الحكومة مسيطرة على المجلس هل ممكن تقول من وين الخلل لا بارك الله بهالامراض المستوردة تقول الشباب نعم حصل رفض جماهيري من قبل اطروحات الشباب لذلك كان التجمع قليل و ياليتك رئيت الشباب في التجمع الذي حصل يوم الاربعاء لم يحضروا لأشخاص بل حضروا لقضية نراها تدعم الذمة المالية فهي رسالة للنواب الذين غاب هذا الحضور القوي لهم من الجمهور من ابان قضية الحربش وتجمعوا اليوم على هذه القضية ليروا النواب هذا الدعم للقضية و يتحملوا على عاتقهم السير فيها فمن احمد السعدون الذي بدئ الحديث نهاية الى مسلم البراك وتلك الاسماء هي من بدئت في قضية الذمة المالية ارجوا ان تحتفظ بهذه الروابط لكي ترى و توثق و قبل ما تكتب ترجع لها
أحمد السعدون اقتراح بقانون قانون الذمة المالية
مسلم البراك وموقف الشعبي لقانون الذمة المالية عام 2007
الحس الطائفي لديك عال ياسيدي بهذه المقالة وذلك لأن المعارضة غالب عليها أبناء القبائل
فتقول:انعدام وعي الناخب وطغيان الولاء الشخصي - عائلي قبلي طائفي - على خياراته، وكأن ليست لدينا ازمة اجتماعية تعود الى عدم قدرة او رغبة اغلبنا في الذوبان في هذا العصر.
فانت تركز بأن الناخب لديه مشكله و نعم هي حقيقة ولكن من زرعها و استثمرها ليخرج نواب بتلك الافلام التي نراها من ضرب لوحدة وطنية بوجود قوانين حكومة سموه و هم المقربيين الى حكومة سموه و داعمينها
استوقفني فعلا كلمة عائلي قبلي طائفي
بو راكان معليش و النبي اي عائلي
قولها كاش القبلي و الشيعي و فكنا من لغوة هالزهايمر اللي ماسك مقالاتك

تحديث
*****
استذكر رد خالد الفضالة عليك منذ عام لأراه كأنه يلامس ماطرحته بشكل مباشر
خالد الفضالة يرد على الدعيج
إرسال تعليق