20‏/01‏/2009

فيلم كويتي للبالغين فقط

قد يستغرب البعض عنوان الموضوع
تخيلوا معي ماذا لو اراد وليد جاسم الجاسم
مؤلف رواية فانيلا
ان يحول روايته الى فيلم
؟؟
يا حاكي عقالي لا تصير معقد و حنبلي
مو انت اللي مصمم شعار حملة ضد التعسف الرقابي
!!
اوكي يا اخوان معليش
بس و اه من بس مو بس الزميله المدونة لا بس روح نام و الا  بس لا تقرى
بتقولها حق عيالك و الا بنتك و الا اختك و الا اخوك الصغير و اللي نقول اعمارهم لما قبل 18 سنة
و خصوصا هالرواية تنباع بالجمعيات باستذباح من المؤلف يعني هل من المعقول
هل العبارات اللي فيه و على حد علمي هذا بعد مقص الرقيب بعد
تخيلوا معاي احدى بناتنا بالمتوسطة
تقرى هالعبارة اللي حاطها بالتصميم

و الا هالعبارة


اللي لما شافتني ام العيال و انا قاعد اصمم هالكرت اطلعت عيونها
التطبيل و البهرجة و الاعلان و النقاد الصحفيين اللي صاحبت الرواية عارفين ليش طبعا
المؤلف فشل فشل ذريع بإيجاد مفردات ومعاني و جمل تصيغ المعنى و الصورة للقصة الدايخه
ملاحظة: هذي بعض الفقرات  المفلترة
و شكرا لكل الجمعيات اللي ارفضت انها تعرض الرواية عندها
كقارئ مدمن اشوف ان روايات الجيب اللي تنباع عند رصيف كازينو النيل بمصر
اكثر ابداع
بل عندما اشير الى زملائنا المدونيين
و اللي البعض قال عنهم متحررين
يطلعون على هالرواية كتاب موسوعة دينية فقهية
الزميل المدون فهد العسكر اصدر كتيب قصصه و تخيلوا معاي من فضاء النت و عدم الرقابة
كأن أكثر التزاما بل ابداعاً
و لا زلت احن على الزميلة لوير انها تتعطف و تتكرم علينا انها تصدر كتاباتها
بل تحولهم الى مسلسلات ايضا
و ترحمنا من سكوب
عالطاري سكوب نقولها بانت فيلكا و دنا زوالك
و هذا اهو الفيلم الجديد و بطولته معروفه
للحين اتذكر معالم وجه احمد الفضلي لما قاله خليفة الخرافي انت كويتي بنص اللقاء معاه
طبعا بو عيدة انا مو بالعه من يوم ما قال ان ولد بطنها و الزمن اكشفه
و كل ما ادش على جوجل انلايتز ابي اشوف اللي يدشون علي الاحظ اللي يدخلون علي من محرك البحث
كلهم يبحثون عن جنسية بوعيدة
ما عليه جمهور بوعيدة انصدم
لكن يا جمهور بوعيدة خلني اقولكم ان المادة الخامسة ما يرشح و لا ينتخب و لا يقص عليكم بو عيدة لما يقول
ما ابي أنا ابي اخدمكم من هالكرسي و اوصل صوتكم
لأن مو بكيفه القانون ما يسمح له
بو عيدة بطل بكش على قولة المصريين لأنك اصلا حتى ولد صبعها ما صرت مو ولد بطنها
على فكرة اول مره اشوف واحد يقول ولد بطنها و اخوة ولد امه و ابوه مو كويتي
خلي الطاجن مستور ترى ديرتنا صغيرة
إرسال تعليق