12‏/07‏/2008

القوى الخفية في شارع الصحافة


عندما نتكلم عن الصحافة فأننا نتكلم عن مرأة المجتمع ، وهذا واقع وهو التعريف الصحيح
عندما نتكلم عن الصحافة فأننا نتكلم عن سلطة رابعة ، وهذا ايضا واقع و تعريف صحيح
عندما نتكلم عن الصحافة الكويتية فأننا نلغي كل ما ذكر أعلاه حالياً و ليس سابقاً
دائما استخدم بحواري مع اصدقائي كلمة دشداشة لأي شيئ كويتي
فأقول كمثال القبس دشداشة و مو اي دشداشة دشداشة شد
وذلك من باب المجاز في تكويت المقصد الذي اتكلم عنه
لكن ايها الاخوة ، عندما طرحت نقاط الموضوع بموضوعي السابق شط و نط و كوكس البعض
و بدء يلعب لعبة القراصنة من خلال العين العورة فبدء يتكلم بعيد عن الموضوع
و ينط بالهوى و يصبح افلاطون زمانه و ينسب الى نفسه انه هو صاحب المدينة الفاضلة
و ذلك من خلال زج سخافة ثقافته الضحله بأنها عنصرية ترك الموضوع كله و تكلم عن العنصرية
نتكلم عن هوية مجتمع و عن محاربة الكويتيين و عن سلطة يجب ان تكون كويتية
و الافاضل يقولون ليش تقولون عراقي و الله جنسيته عراقي لا حول و لا قوة
ما هي معقولة انها تكون مسبة او تنقيص من الشخص لما نذكر جنسيته مثل ما يراسلكم و يقول انهم يستغلون نقطة ضعفة
طبعا هالموضوع لو بتكلم فيه بفتح ابواب تدخل اعاصير فا خلونا بموضوعنا الاساسي
الصحافه مالها و ما عليها
يأخوة
حطينا التعاريف فوق و شددنا على اهميتها و دورها
و مو انا
كل المراجع اللي في البلد تتكلم عن اهميتها و دورها من اعلى مرجع الى اصغر مرجع تخييلوا معاي فقط مجرد تخيل
انهم مو كويتيين
اي بما معناه ان هناك سلطة في البلد غير كويتية نعم يا اخوان هي كذلك واقع و ليس تخييل
في اخر احصائية وصلت لي مدراء التحرير اغلبيتهم من الجنسيات التالية
لبنانية و سورية و مصرية
و نوابهم من البدون و رؤساء الاقسام كذلك
ليش يا جمعية الصحفيين ليش يا نقابة الصحفيين بأختصار اجابوني
هل الكويتي محارب نعم الدليل صفحة المدونات بالقبس كمثال فقط واقع رئيتموه
عندما اصبحت صفحة كاملة و بطريقها الى الاستقلالية بذاتها و لها معد و محرر كويتي و الخروج من قسم التكنلوجيا و العلوم حيث انها لا تخدم هذا الباب و لا هذا الباب يخدمها جن جنون الاجانب فبدئت القوى الخفية بتحركها و بكائها
وخصوصا اننا نتكلم عن المدونات التي اصبحت نقطة في تاريخ الكويت السياسي و كذلك بالمنطقة
في موضوع يحتوي على رقميين لا اكثر شدخل هذا بهذا ما علينا المهم جمال حسين الذي يعمل بالقبس عندمااراد امتطاء صفحات التدوين ليصعد عليها انقلبت ضده و بو طبيع ما يوز عن طبعه فنراه يفرد صفحة كاملة عن مدونة متوقفه من سنتين لماذا و شنو السبب هل هي نفس مدونة اخونا كويت فويس اللي تركها كمرجع لكل مدون لأيام نبيها خمسة
لا يا افاضل انها لسعدية مفرح زميلته في القبس والتي لم يشر اليها انها هيا و العجب هنا و السؤال كذلك لسعدية خاتون انتي شاعرة ولك دواوينك ليش تكتبين باسم مستعار و اشعندك يا جمال صرت ناقد ادبي في قسم اسمه التكنولوجيا و المعلومات
اما الفيلم الثاني هو لمدونة الهيلق الذي وضعها بمصاف المدونات الكويتية مع انها مدونة حديثه و ضعيفة نسبيا
و السبب قلة المواضيع التي تحتويها و نشاطها المبتدئ سبب المديح و ممارسة خزعبلات شارع الصحافة
هو ان والدها زميله وعندي الاسم: م.ك.هـ
سالفته مع أكزومبي و التدليس و التزوير و التغيير
هل نزيد ام نكتفي نوعية بسيطة عن واحد تطرقت اليه بسبب وليس بدون سبب و تم بالنهاية أغلاق صفحة المدونات كما رئيتم الاخ غيير و بدل بالصفحة وخصبق الموضوع تماما بل حتى انه سرق مواد و وضعها بالصفحة
نعم الصحفيون الكويتيين محاربون
و احب ان انبه مره اخرى
في فرق بين الصحفي و كاتب المقال و التنبيه علشان محد يشط ويسوي نفسه فاهم و يقارن
هل لدينا كفاءات
نعم الكويت بها كفاءات و اثبتت ذلك لكن هل لديهم الفرصة لا ، لذا ايها الاخوة الموضوع كنت اريد ان افرد به الكثير ولكن الاخوة المدونون الزملاء طرحوا الكثير بهذا الشأن ، وخصوصا اننا نتكلم عن صحافتنا التي اصبحت صحافتهم
لي عودة قريباً
ولكن للذي وجد ان الموضوع جديد عليه ارجوا قراءة الروابط التالية لأخذ الموضوع كاملاً
+
إرسال تعليق