01‏/11‏/2005

زمان يا فن لست قلبي



أنت قلبي .... فلا تخف و أجب ... هل تحبها

و الى الان لم يزل ... نابضاً .... فيك حبها

لست قلبي .. أنا ... إذا... أنما انت قلبها



كيف يا قلب ترتضي ... طعنة الغدر في خشوع

وتداري جحودها .. في رداءٍ من...... الدموع

لست قلبي و أنما ... خنجرٌ انت ..... في الضلوع



او تدري بما جرى.... او تدري دمي جرى

اخذت يقظتي ولم تعطني ... هدئة الكرى



جذبتني بنظرة ... و رمت بي و رمت بي الى الثرى


دمعتي ذاب جفنها بسمتي مالها شفاه

صحوة الموت ما أرى ام أرى غفوة الحياة



انا في الظل يصطلي نفحة النار والهجير

و ضميري يشدني لهوى ماله ضمير

والى اين تزل فا انا اجهل المصير


دمرتني .... لأنني كنت يوما ..... أحبها

و الى الان لم يزل نابضاً فيك حبها

لســت قلبي انا.. إذاً ... إنما انت قلبها


لست قلبي عبدالحليم حافظ زمان يا فن
إرسال تعليق