19‏/06‏/2013

صــوت واحد و ســـوط واحد



ما ان صدر حكم المحكمة الدستورية و الذي ابطل المجلس السابق وكما كانت حيثياته بتمرير غطاء للصوت الواحد حتى ثار البعض عندما طرحت فكرة المشاركة التي لم يستوعبها البعض وعادة لا اكتب مقال اشرح فيه المقال السابق، لكن يبدو البعض لا يرى الساحة السياسية الا من خلال ديوانيته او مغردينه اي انه امام مرأة لنفسه فقط فلا جديد و لا اطلاع على الراي الاخر

بل ان البعض من الاصدقاء من التحالف و المنبر لم يعي ما كتبته فأخذ ما قلته انه هجوم ولا اعلم لماذا
هنا احب ان اوضح الصورة اكثر
كلنا يعلم ان المجلس السابق قد حصل شقاق بين الاعضاء المنتسبين الى المنبر والتحالف فقد كانو على ثلاث فرق
فريق مؤيد للصوت الواحد و قد خاض الانتخابات
فريق ينتظر المحكمة الدستورية و سيلتزم بقرارها
فريق ضد تدخل الحكومة بالية التصويت ( وهذا الفريق تحديداً هم اللاعبون الاساسيين بمعركة نبيها خمسة) فهم يرون ان مكتسبات الشعب  لا يمكن الالتفاف عليها
أما وان صدر الحكم
فأصبح الوضع فريقان فقط وازداد الفريق الاول قوة بضم الفريق المنتظر لحكم المحكمة واصبحوا اغلبية وقد حسم الامر بالتحالف ومازال الصراع قائما بالمنبر كون منتسبينه شباب وهي الورقة التي سترجح موقف المنبر وتدعم الامانة العامة ولكن ايضا هناك صراع ونراه بالتأخير بالاعلان الرسمي
لذا عندما ذكرت انه سيتم خوض الانتخابات من التحالف او المنبر رجعت الى العام السابق ورئيت من خاض الانتخابات وسقط وموقف احمد المنيس كذلك ومن تبعه من المكتب السياسي للمنبر
وهؤلاء هم من سيخوض هذه المعركة الانتخابية مرة اخرى فقد اسسو قواعد سابقة و عرفوا اصول المعركة بالصوت الواحد، وهؤلاء هم من اختلف معهم ومن عنيتهم تحديدا فلم تكن هناك ذرائع واضعفوا موقف المقاطعة
لذا زججت بفكرتي وهي الصف البديل او كما يسمى بلغة الرياضة الاحتياط
كنا دائما نتسأل عن الصف الثاني سواء للمعارضة ولن اتردد بما يهمس به الشعب سرا الصف الثاني للأسرة كجيل من الشباب، لنرى من انجبته المعارضة سنرى فيصل اليحيي كمثال ولكن فيصل نشط وشارك بحدث لايمكن تناسيه وهو رحيل رئيس الوزراء الاسبق، لكن اليحيي لم يكن تبع احد معسكرات المعارضة فتراه قريبا للحدس او اقرب الى التنمية او الشعبي، هذا انجاب من رحم معارضة متعددة لكن بالمقابل بالمعسكر الاخر و هو التحالف يوجد راكان النصف الذي يعد من الجيل القادم ولديه قبول وهنا يبقي الحدث بمن سيترشح من التحالف او المنبر من الصف الثاني  اذا كان قرار المنبر الخوض بهذه المعركة
الاحتياط و المباراة التجريبة الواضح حاليا بالساحة هو عدم مشاركة الشعبي وحدس اقولها ان حدس جيدة باعداد كوادر للصف الثاني او الاحتياط على عكس الشعبي، هذه مباراة تجريبية لك ان تزج بها بلاعبين البديليين فلن يضر ان سقطوا وان نجحوا فلها ايجابيه سأتطرق لها من ناحية التعاون السياسي ولملة الجروح والخلافات بالتعاون

الســوط الذي سنعانيه هو استمرار فئة كبيرة من شباب المجتمع بهذه الدوامة وقد تدوم لأكثرمن ثلاث سنين ووقتها سنرى قرارت ستنصب لفكر معيين او طبقة معينة وصراع قد يصل طائفي ونحن على ابواب مرحلة اقليمية كبيرة 

المقاطعة لم تأتي اكلها بل عرفت الحكومة كيف تداويها فركزت على القطبيين الاكبر بالمقاطعة وهم الدائرة الرابعة و الخامسة وكذلك الوتر الطائفي الذي ساهم فيه الشعب قبل الحكومة
البعض يتسأل و يبرر او يهاجم وهو التعبير الاصح هل ستضمن عدم تكرار حل المجلس اقولها لا ولكن اضمن شيئ واحد فقط
ان كان مجلس يضم ربعه او ثلثه شباب لايتعدى اعضائه الاربعين عاما ويحمل نفس الرسالة السابقة من الشارع والتي حارب لأجلها
ستكون الرسالة واضحة للسلطة

فهي بين خياريين

التعاون

او

.....

تعليق الدستور
إرسال تعليق