30‏/03‏/2013

الى الشبيحة من ابناء الكويت

بتغريدة لي يوم الاربعاء الموافق 27/3/2013 قلت انني سأعتزل النشاط السياسي او الساحة السياسية
و سأتجه الى مقاعد الجمهور كمشاهد و ليس كمشجع وبحذف بنك و حب شمسي على الفريقين و الحكم بعد
فبظل الصراع اللغوي بالساحة السياسية و مواقع التواصل لدرجة ان يصل السب و الشتم الى الامهات بقصائد بذيئة وكما ذكرت سابقاً اننا مقبلون على تحول الحراك الشبابي الى العراك الشبابي


ولم يلحظ هذا الامر الا قلة وقد نبهت بعدها ببوست الاحرار الكسوليين وأيضاً عمك أصمخ فنحن شعب محترف احتراف كلي في التفنن بالنسيان وفقدان الذاكرة، مالذي استجد وبعد تاريخ طويل قبل ان يظهر جيل المنحة و التويتر لكي نبتعد والذي ان سالته حتى الان ماذا تعني المادة 102 يقولك ها شنو.و كائننا لم نتعرض لها و تضيق علينا الحياة بعدها
لأجل الكويت تكفون 102


فبتلك الليلة عزمت ان اقوم بمبادرة شخصية بين اطراف النزاع وجمهورهم ايضا فبادرت الدكتور عبيد الوسمي وقلت له بانني اريد ان اقوم بهالمبادرة لأن ما يحصل بالساحة ضرره على الشباب و ليس اشخاصكم فقال لي اترك الامر رجاءاً فأصريت وألحيت ان ما يحدث يسبب انشقاقات و خطورته اكبر والساحة لا تحتمل هذا الوضع رجاءاً فقال رجاءاً ان الامر سينتهي لوحده؟؟؟ !!!!
يا دكتور يابو محمد معقولة

انت تدعو الى الحوار و ترفض الدعوة الى الحوار، فسكت لأن الباب قد اغلق على استنتاج استنتجته فقط بمداخله قبلها بدقائق كان بعض الحضور يتكلم عن بركان الخلاف بينه وبين الوشيحي ولأن دفاشة البدوي فيني طبع، قلت له كيف ذلك والوشيحي صديقك وانتبه الحضور الى ما اقوله ورد قائلا هو ليس بصديق قلت له لا ما رئيته يعكس ما تقول و انا مصر فلقائك  وطريقة حديثك تقول غير ذلك بساحة العدل او تواجدك بقناة اليوم اكثر من مره فقال هو ليس صديقي ولا اعلم اين يسكن ولا اعلم ان لديه سلمان ام لا، وببجاحتي المعهودة قلت له انكم جلستم مرتيين عندي على الرصيف بعد دعوتك الى فنجان قهوة و قلت انك مشغول مع الوشيحي فقلت للوشيحي حياك فجلس الوشيحي ومن ثم جلست انت واكملت حديثك معه وكم من مقاطعة لحديثكم مرت بسبب السلام عليه بل والجلوس، (يخربيت هالرصيف اللي مو راضي يفارق حياتنا السياسية) يا سيدي ليس لي دخل بتاتاً بطبيعة الخلاف لكن شاءت الاقدار ان تكونو انتم للأحرار الكسوليين رموزاً
و الوشيحي بنفسه لا امون عليه كثر ما انا قادر ان امون عليك شخصياً من خلال اشخاص يحملون قدر كبير من الاخوة والمعزة لي وهم مقربون جدا جدا منك ولا ابالغ ان قلت انهم حزامك ايضا
لذا كانت دعوتي جدا صادقة لا ابتغي فيها مصلحة شخصية او ظهور
لقد ألمني ما يحدث بالساحة بشكل يفوق التوقعات فقد عهدنا الخلاف الفكري او السياسي يصل الى ذروته بشكل كبير وقد يصفه البعض بأنه لا يمكن ان يكون هناك جمع، و اتذكر هنا من خلال هذه المدونة كيف كان انتقادي لحدس و انتقادي للتحالف و للسور الخامس و حدم، و قد يستغرب القارئ
ليجد انه برغم الخلافات ما زال نصار الخالدي على اتصال وغشمرة وبالامس انا وبشار الصايغ نتعازم على اي عزومة تكون كلفتها عالية على الصديق حسين العبدالله، وقبلها طارق نافع يبعث لي دعوة لحضور مؤتمر بمناسبة مرور سنة على حدم و اقول له اسبقوك زملائك بحدم،
لنختلف وليصل الصراع الى ما يصل لكنه صراع فكري و ليس شخصي و صراع لغوي
فلا احد مستفيد
اي نسيت شغله مازلت اصر ان الوشيحي صديق عبيد وعبيد صديق الوشيحي مما رئيته وشاهدته بعيني من ألفة الحوار ( أكثر من مرة ) بينهم ومادمت يا دكتور تدعو الى الحوار فادعوك الى الحوار لا اود ان اطيل اوادخل بالتفاصيل فالشيطان يكمن دائما بالتفاصيل

وانتم يا من تعدون نفسكم شباب الحراك لا نريد ان نكررها

عبدة عبيد وشبيحة الشعبي ودلوعين الوطني

هامش بعيدا عن الموضوع:
بوعمر أطلع منها و اهي تعمر
إرسال تعليق