19‏/11‏/2012

عزيزتي راكبة الباص نزلي من البست


تحديث
البــِسْـت هو بنظري (الستيج او المنصة) التي بدء التزاحم عليها من سابقين او لاحقين او حاليين
متناسين ان موضة الرهان على ذاكرة الشعب انتهت
انتهت بتاتاً و الدليل الواقع الذي نراه و النتائج الاخيرة و الذي سيرونه ايضاً عند عودة الوضع الانتخابي الى ما كان عليه ان شاء الله
عزيزتي راكبة الباص المتأخر
فلتعلمي جيداً ان من معك بالباص لم يقبلوك راكباً معهم و يوسعوا لك مكان لكي تجلس بجانبهم الا ان الوجهه واحدة
و الطريق طــــــويل طــــويل طـــــويل
لكن ان تركبي الباص و تقولي هذا ريحته هذا شعره هذا لبسه
استريحي
و ان تقول الباص مو برستيجي و لكن انا اضحي لأجلكم
استريحي
وان تثني على نفسك بعد صعودك البــِسْـت و تنزعجي لأن البعض لم يعجبه ادائك
استريحي
سميته البــِسْـت لأنك كنتي راقصاً على اداء لحن و لم تكوني مطربة و تريد ان تقنعي نفسك بأن ادائك هو الراقي و الاخرين كُخَــه
فشتان بين أم كلثوم عندما تشدو بأنا الشعب أنا الشعب لا أعرف المستحيلَ
وبين فاطمة عيد لما تغني يأم المطاهر رشي الملح سبع رشات
النبرة الفوقية بانت عندما لم تجد صدى الا لثلاث اشخاص صفقوا لها...
سبب كتابتي هذا البوست
هو البعض ممن لم يتقبلوا انتقاد الجمهور لأبتهال و اخذو بالهجوم عليهم و جعلوهم عبيداً لرموز نواب الاغلبية كما يدعون او يعجبهم الصراخ كما يزعمون
لماذا تعاميتم نعم تعاميتم عن اشادة الجمهور بكلمات الاخرين المليفي ورؤيته و نصيحته لنواب الاغلبية كمثال والفضالة و الابراهيم واخيرا وليس اخراً البغلي
بمقولته تنمية حجر و ليست تنمية بشر طبعاً غير استخدامه لكلمة ليش و تدرون و كيف اكثر من مره خلال السبع دقائق فقد ذكرني باسلوب الشعرواي الله يرحمه لشد متابعينه
ابتهال الخطيب نزلي من الباص والستيج فحتى من اشاد بك هو من المعسكر الاخر الذي بأختصار متخفى تحت راية سأشارك و هو سأشتم عرفتي خطابك أستقطب من

اي صج
عبيد دق هرن

وصلني رد و نقاش طويل مع الدكتورة ابتهال الخطيب حول الموضوع اعلاه و يمكنكم الدخول على حسابي بالتويتر لرؤيته
ولكن اتمنى من وصف الجمهور بعبيد لرموز و عشاق للصراخ بمحاوله منه للدفاع عن الدكتورة ابتهال ان يرى ردها
 
إرسال تعليق