12‏/05‏/2012

عبـدة عبيد و شبيحة الأغلبية و دلوعين الوطني


يبدو ان الشعب لديه عقدة البحث عن بطل او الهه و تقديسها خصوصا في المجال السياسي، وهي نتيجة طبيعية للأحتقان الذي حصل بالسنوات الاخيرة، وهذا ما قد استوعبه عندما يكون بين طوائف او مذاهب لكن يبدو ان لدينا حالة جديدة
فمن داخل الرابعة ولنقل انها المعقل الذي تأثر كثيراً بهذا الاحتقان بالسنوات الاخيرة من حيث مهاجمة ابناء القبائل وخصوصا قبيلة مطير
ظهر صراع جديد يتمثل بالاغلبية ضد عبيد الوسمي كما يراه البعض و كما يقولون ان من يدير هذه الاغلبية هو البراك
و هو يريد وأد عبيد الوسمي متخفياً تحت عبأة الاغلبية التي يتزعمها
قد يكون هذا صحيحاً او العكس
لكن ما يهمني كمواطن أن يسطفلوا بخلافاتهم خارج قبة البرلمان، بل أحسن حل هو خروج الوسمي من هذه الاغلبية و هو ليس بخاسر و ايضاً الاغلبية كذلك
بإختصار أن خرج عبيد من الاغلبية و قدم استجواباته او قوانينه لا يمكن ان يمنعه احد و لا يمكن ان ينجرف باحثاً عن الاقلية و مؤيداً لهم قد يتعاون مع الصقر و الغانم الذي يرى جمهور الاغلبية انهم خارج توجهاتهم و لكن لا يمكن مقارنتهم بباقي نواب الاقلية على الاقل
من حيث المبدأ
لذا لماذا هذه الضجة
هل اذا قدم عبيد استجواب مستحق من وجهة نظره على الاقل و من وجهة نظر الاغلبية غير مستحق سيؤثر
لا طبعاً بل اكيد ،الا اذا الاغلبية ستتأثر بامور اخرى و لكن ماهي الاستحقاقات التي ستخاف الاغلبية منها هل هي ما نودي به تحت شعار نهج؟؟؟
و هل قدم عبيد اي شيئ من هذه الاولويات و تم رفضه أو الوقوف ضده؟؟؟؟
كمواطن لا انتمي الى اي تكتل حالي حال اغلبية المواطنين
لم نرى ذلك
و لناخذ اقرب مثال استجواب وزير المالية
مع احترامي لعبيد فأن المستجوبين بتاريخهم بالمجالس السابقة كانت لديهم الاولوية بل اعتراضهم على اعادة توزير وزير المالية بالذات اخذت منحنى كبير لذا حكاية الاسبقية فهي منتهية الامر اذا ادرجنا اسماء المستجوبين الثلاثه البراك الطاحوس العنجري
اذا مالذي حدث و هل بعد لقاء الراي الذي اراد النائب عبيد ان يقنعنا انه ادرج استجوابه لأن القانون يمنع اكثر من ثلاث اعضاء، لسنا بسذج يا سيدي، فبعد التصريحات من كلا الطرفين نجد هذا العذر الواهي....؟
اعيب على النائب الوسمي انه كان ردة فعل و لم يكن فعل كتهديده باستجواب رئيس الوزراء
ليش سووا جذي و الله لا اراويهم و اودع استجوابي قبل
بل لو اطلعنا على الاستجوابيين و ساتوقف هنا للحظة
كل من يناقشني اقول له هل قرئت الاستجوابيين  يقول نعم و اقول له ماذا استنتجت يرد بأن الاستجوابين مستحقيين
يخربيت هيك
استجواب الوسمي في المحور الاول فني بحت و يجب الاستعانة باقتصاديين محترفين لتحليله كافي رموز العمليات الحسابية على الاقل
بل باخذ اراء بعض الاقتصاديين لايمكن ان تدين العمليات الحسابية التي وضعها المستجوب الوزير نعم هناك تجاوزات و لكن هذا يعتبر

Show

بل اذا اخذنا القيمة الفعلية كأموال للتجاوزات المالية و الخسائر سنرى الاستجواب الذي تقدمت به الاغلبية يفوق كنسبة و تناسب مئات الملايين و يقرع باب المليارت عن استجواب الوسمي، و كما تبيين لي ان هناك نية قبلها باكثر من ثمان ايام عند النائب الوسمي بشأن الاستجواب كما تشرحها الصورة المقتبسه من تغريدة ناصر الحسيني

كما ذكرت بالاعلى ليس لعبيد ضرر على الاغلبية و ايضا الاغلبية ليس لها ضرر على عبيد

لكن الضرر هو من فئات المقدسين للأشخاص و فئة جديدة مضحكة فئة تيار خسروا بالانتخابات الاخيرة يقولون احنا انتخبنا الاغلبية علشان الانجازات بلاش ضحك على الذقون فميزة البحث موجودة و الانتخابات و حربها لم يفت عليها شهور وهاتك يا ضرب بالبراك و الاغلبية ليس حباً بعبيد ولكن كرها و ألمأً من مصابهم الجلل
و عالطاري حشود مقدسين النواب
دار حديث حول الاشاعة التي خرجت  عن تصريح وزير الداخلية



و الادعاء بان من نقلها عالم اليوم ولم يكلف احد نفسه عناء البحث بل هاتك يا ضرب تقول له الحساب مزور يقولك لا اهم ما يحبون عبيد يا سيدي الموضوع غلط و اللي مطلع الاشاعة جريدة المباركية و سكوب و نقلها الحساب المزور برضه ما يمنع لا اهي عالم اليوم

نظام المتلقن و القفة و الامعة فقط لا غير

الا سؤال لماذا لا يطرحه هؤلاء الحشود على نفسهم هل اصبحت الراي التي من قبل كم يوم تهاجم و كما اطلق انها الذراع الاعلامي لكتلة العمل الوطني و النائب مرزوق و بعض التجار الان جيدة
هل نسيتم التزوير

سؤال محتاج اجابة من قرارة انفسكم لا ابرئ قناة اليوم و اعطيها صك الغفران و الملائكة و لكن لا ننسى ايضاً ان الكل يبحث عن مصلحته

هل مره افهمومها  ليش عبيد بدلها اليوم بالراي

محاور استجواب النائب الوسمي

محاور استجواب البراك العنجري الطاحوس

إرسال تعليق