16‏/01‏/2012

أُنـْــكـُــشّ الحلقة الاولى

أُنـْــكـُــشّ

للأمانة ابتعدت مراقبة الندوات الانتخابية و الطرح الذي بها لأنه لا جديد
فقد نجح اصحاب "شوكلاته باشا" و بجدارة بإبعاد المرشحين و الناخبيين عن الطرح المستقبلي و بات الحديث عن الماضي و ان اغلب المرشحين سيتصدون لعدم تكرار الماضي
بل المثير و المضحك هو شعارات المرشحين  سنعيدها و انرجعها و انردها كل شغل للخلف در
طفح الكيل و بما ان الكيل طفح و بات وباء تقديس المرشحين هاله و صك غفران يوضع على صور التويتر يعني انا وطني يعني انا صح يعني و يعني ويعني ويفتخر انه مفتاح
و المفاتيح انواع مفتاح معتق و هذا المرشح يظهر له كل الاحترام و ما يناجره و يناقشه يهز له راسه بكل أدب و خنوع ان استدعى الامر
و فيه مفتاح اسلامي و في مفتاح صبي جاخور ايضا و في مفتاح ستاربكس
لي عودة مع المفاتيح بعد ان جمعت تصريحاتهم بالتويتر و الديوانيات
لا بارك الله فيك يا ناجع عفستنا بطبعك
ما علينا نجي للأهم

أُنـْــكـُــشّ
هالمره راح اتكلم بالرموز و المره القادمة بالتفاصيل و بعدين عالمكشوف لعل و عسى يمكن اكون مخطئ
نبتدي بالسهل
بدون اي ادلة و بدون اي مستندات و بدون رموز و لا تفاصيل المرشحة صفاء الهاشم
بإختصار تقدرين تقولين حق المغرد مشاري بو يابس أنطم والا بتكملين تخفييك و تطبقين نظرية أعمل نفسك ميت ما بيني و بينك شي الا ان شقلبة التحول بتصريحاتك و نمطك السياسي اذا كان سياسي يذكرني باحد شخصيات فيلم
X Men

سبحان الله تقدرين تصيرين معارضة حكومية عنصرية متشدده متدينه سلفية كل شي
يعني سمك لبن تمر هندي مو ملحق اكتب اي شيئ عما يذكر و ادعوكم لمتابعة مشاري بالتويتر لتعرفوا المزيد من فضائح الاقتصاد و المكتب المصكر بسبب الايجارات و الشراكة مع فلان و علان

ختام أنكش ... طز
هل تابعتم لقاء الارادة مع الدكتور عبيد الوسمي ارجوكم تابعوه مره اخرى و احصوا معي كم مرة انذكرت كلمة تركي ولا اقصد هنا المعنى لكلمة طز بالتركي لا اقصد شخص ما يدعى تركي ، واربطوها مع من حبنا لها و الانتدابات الى مكتب احد الوزراء السابقين و ما اثير عن علاقة عبيد معهم.... ولنا لقاء بعد مشاهدتكم اللقاء

الثانية شمت نفسها اشوي و صار فيها حماس و ما صارت شبهه محسومة نفس قبل
فبعد موجة التيار الديني و عودته بقوة الى ساحة الثانية ابسط شي اشوفه بهالصورة بوضع التيار الليبرالي الذي يطمح الى المركز الاول


و طبعاً ما زال مسلسل صاحبنا مستمر بعد ان وجد نفسه وحيداً و فقط على مناطق محدده و وتر العنصرية فقط لدى البعض
و امانة اذا شفتوا بو علي سلموا عليه
ماله حس بعد هزيمة ناديهم

إرسال تعليق