17‏/11‏/2011

هل كانت النتيجة على وزن السبب

بلادي الكويت عشتي لنا و دمت مدى الدهر لي موطنا

حضرت الندوة التي اقيمت امس و قد غطيت جزءاً منها بالتويتر حسب توجههي و راي الشخصي بالمتحدثين و قلت ان هناك تطور فهي اول مره تبث الاغاني الوطنية و  كأنها محاولة لنزع التوجهه الديني العام لحركة نهج كذلك عريف الندوة سامي الصواغ
الذي كان كلامه بعيداً عن الصوت العالي و الانفعال عكس السابقين تحدث رئيس اتحاد طلبة جامعة الكويت و كالعادة النمط الطلابي الثوري مع شوية تجديدات لمواكبة  الالفية ومن ثم ممثل حركة نريد الذي بأختصار لا يعرف ماذا يريد و لا اتي بجديد
و من ثم فهد الخنة الذي لم يجد تجاوباً يستسقيه من الجمهور لم يتفاعل معه الا باستخدام القفشات مع وجود اصوات من الجمهور تطالبه بموقف تياره من النائب العمير
فقد حاول استغباء الجمهور بحيث عدم صعود ناصر المحمد الى المنصه مع انه صعد سابقاً و لكن خلاها سرية و كل هذا في الاطر الدستورية حسب مافهمه لذا لم ياتي بجديد و عالفكرة هالكلام قلت له شخصيا و وجهه لوجه

حتى ظهر العنجري الذي فعلاً اتعب من بعده فقد اجاد العنجري الخطاب و الطلب و شخص الحالة بكل ادب
و فز الحضور وقوفاً مع الاستمرار بالتصفيق
و بعدها الوعلان وايضا لا جديد غير ما نشز به بتحريف قصيدة الامير محمد بن مساعد احترامي للحرامي
و من بعدها الطبطبائي وووو اشرب قهوة و اكل تمرة وغسل سياراتك
في هذه الاثناء كان احد الحضور يقول انه تم اغلاق الطرق المؤية الي ساحة الارادة و لم يعره احد انتباها
و صعد مسلم البراك فاطلق قنبلة و ليست شرارة بخطابه هذه المرة الى الشيوخ من ابناء الاسرة و خصوصا ذرية مبارك
بأن سكوتهم عن فساد ناصر المحمد  سوف يضعهم شركاء معه حسب وصفه بل الحقها بنقبلة نووية اطاحت بأغلب الحضور بمختلف تفاوت مشاعرهم عن الوضع الحالي من طبيعي الى غير طبيعي فقال
يا ذرية مبارك تعبثون بحقوقنا نعبث بحقوقكم محنا خدام عندكم
كل هذا و انا جالس على كرسيي اراقب صورة مسلم هناك شيئ يريد قوله و لكنه متردد نعم اطلق كلمات  ذات دمار شامل لكن هناك كلمة يريد قولها و للأمانة اول مره اراه متردد فقلت للذي بجانبي مالذي يريد ان يقوله البراك و يلمح له و لم يقل
قلناها سوياً
العصيـــان المــدني
ليأتي ايضا احد الحضور و يكرر ماذكرته سابقاً انه تم اغلاق الطرق المؤدية الى ساحة الارادة و ليدخل النائب خالد السلطان متأخراً و يقول انه اوقف سيارته بمواقف الكنيسة و اتى مشياً و قال كلمته و اعلن ان هناك مسيرة مشددين على الحضور التعاون مع اللجان المنظمة
من طبعي لا احب المسيرات لذا استئذنت بعض الزملاء بالذهاب و هناك من تبعني لتكون هنا الطامة الكبرى
المداخل و المخارج المحيطة بساحة الارادة مغلقة بسياج حديدي  لا يوجد شبر واحد  مفتوح و اقصد هنا شبر بمعنى الكلمة
قلت الاكيد انهم اغلقوها لعدم الدخول الي ساحة الارادة و لكن العكس تماما لا دخول و لا خروج و سيارتي تقبع خلف السياج بامتار قليلة
الخروج ممنوع من ساحة الارادة فعلا فعلا مصدوم امر مضحك اسال الضباط هل احنا محتجزين
الرد هذه الاوامر ياخوي و لا تحرجنا قلت له لن احرجك لكن انت بعينك ترى المسيرة بالاتجاه الاخر
لا حياة لمن تنادي و الحل
أنتــــــــــــظر جلست على الرصيف مع وجود كم  اخت فاشار الي احد العسكريين بالابتعاد و الاتجاه الى البحر او خلف الكونكريت الذي يقبع على قارعة الرصيف ضاق خلقي و عرفت ان هناك امراً جلل سيحدث و مرسوم من البداية
يا سادة بداية اغلب الثورات و المظاهرات يكون احد اسبابها الجـــوع
فما الجوع الذي نعيشه الجوع الذي نعيشه هو الخوف من المستقبل  اصبح كل كويتي خائفا من المستقبل في ظل تأصل  مقولة
من صادها عشى عياله في ظل فساد و تردي خدمات ونائب منتف يصبح ملياردير في كم سنة اعلم جيدا ان من يقرئ هذه المدونة يريدني ان اتطرقالى  المظاهرة و دخول المجلس
لكن حامض على بوزكم
فمارئيتموه نتيجه
ناقشني بالسبب ان كنت تجرئ
ناقشني بتفشي الفساد و الرشاوي ناقشني بتدهور التعليم ناقشني بالسكن ناقشني بالصحة ناقشني بشوارع مكسرة ناقشني عن مستوى الدناءة و مستوى الخطاب ليس بالمجلس بل بالقنوات ناقشني بوطن يسمى عروس الخليج لا اريد ان اقول سابقاً
ناقشني عن صمت شباب من يدعون التيار الوطني و لا يقوم بتوعية المواطنيين و متكي ببيتهم و ينتقدون حراك الاخرين
بعد كل هذه العوامل
لك الحق ان تقول ما تقول
اذا اردتم بالكويت خيراً و تحبونها فعلاً فاليلتزم الكل الصمت التحليل و التخوين و التقسيم و الفرز السياسي
أصمتوا فالكويت تستحق ان نسمع لها
إرسال تعليق