10‏/09‏/2011

رقصة و قرصة الويكيليكس

زوبعة ويكيليكس
الشيخ حمد - الخرافي - علي الراشد - حدس - المدونات
كل هذه الاسماء تم تداولها من الويكليكس لكن ماذا هو الويكليكس ساختصره و بأمكانكم الضغط على كلمة ويكليكس  لتعريفها كما جاء بموقع ويكيبيديا
الويكيليكس بأختصار ينشر برقيات من السفارات الامريكية اكرر برقيات ما هي هذه البرقيات هل هي وثائق و ادله ام  مراسلات اغلبها يخص الشأن المحلي اوالسياسي لدولة ما و تحليل يرسله المكتب العسكري او الاستخباراتي الى البلد الأم
لنعرف من هو المرسل اولا و ماهي طبيعة عمله و لماذا ارسل هنا يمكننا ان نفهم اي برقية تنشرها الويكيليكس،بكل سفارات العالم و الدول هناك بما يسمى مكتب الارتباط العسكري او مسميات اخرى يكون فيها ضابط مختص بارسال تقارير عن الاوضاع بالبلد المرسل اليه يعني استخباراتي يقوم هذا المكتب او الضابط و هي من مهام عمله  الاساسية بارسال تقرير عن الحالة السياسية  للبلد و ذلك اما عن مصادر  مجنده او مصادر مقربة و تتفاوت تقاريره من خلال الادله او قوة المصدر و مصداقيته او نفوذه او ادله موثقه كمستندات او صور
بعد هذه المقدمة الاساسية يجب ان نقيس اي ردة فعل على ما يبث من برقيات نشرتها  الويكيليكس، لأننا كما نرى باغلب ماتم نشره هي برقيات من و الى  دون مستندات تثبت صحة ما جاء في البرقية و ليس صحة البرقية اذا النفي يكون عن مضمون البرقية و ليس عن صحة البرقية لنأخذ معاً خطوة بخطوة الوثائق التي اثارت ضجة بالكويت و لنبتدئها
و التي تتكلم عن ثلاث محاور و اهم ما فيها هو التعليق الاخير بتأكيد من مصادر مقربة للسفير الامريكي ان من يملك القناة هو الشيخ حمد انظروا لا وثائق انما برقية و نقل كلام، من وجهة نظري الشخصية ان الشيخ حمد المبتعد عن السياسة كلياً و الذي اجزم ان الغلابية لا يعرفون حتى شكله ان رؤه وجها لوجهه بل حتى في جوجل لن تجد له صور، ان الشيخ حمد لا يحتاج لجويهل او غيره و هذا ما نعيه ككويتيين عن ما يتداول، واللبس حدث فقط لأنه يملك شركة تقوم بالبث الفضائي لأي قناة ،وهي شركة من مجموعة شركاته القابضة و من الطبيعي رجل بحجم تجارته و شركاته اللهم لا حسد لن يلتفت الى شركة صغيرة و يتابعها بجانب شركاته العملاقة


لننظر اولا من اين تم السحب فكما جاء بالبرقية انه تم السحب من البنك المركزي
وهنا مربط الفرس وهذه قد تكون طامة فبسؤالي الى الاخوان المصريفيين افادوا انه لا يتم التعامل مع افراد وهل الخرافي لديه حساب بالبنك المركزي!! اذا الاعتماد هنا على القيل و القال كما ذكر ببداية البرقية انه لا دليل على شراء الاصوات او اثباتها ولا نفيها  اصلاً وهنا لا انفي انه تم شراء اصوات و لكن الارتكاز على المعلومة و الادلة فالدليل غلط و المعلومة المنشورة غلط و لكن قد يكون تم سحب الكاش من احد البنوك اذا افترضنا صحة و دليل شراء الاصوات، ولكن لا دليل و المعلومة مغلوطة


 ناصر صباح الاحمد خلف تسريب الشيكات فقط بالنظر الى ما اوردته البرقية نرى دائما انه قيل و زعم و ووو لكن لا دليل او تاريخ لصرف شيك او تاريخ اجتماع سري  تم عقده بالمكان الفلاني اذا كما ذكرت هو ينقل اقوال بدون ادله بل احاديث الشارع و الصحافة ايضاً بل لو دققنا نرى بختام اي برقية يكتب نهاية التعليق اي انه يعلق على مايدور من احداث و لا يرسل رسالة موثقه بادله بمرفقات بل ينقل  ما يقال او يدور و يعلق من جهته بنظرته او استنتاجاته


من المضحك جدا تداول هذا الخبر على لسان ان الامريكان قد حددوا النهاية لدولتنا
ان اللغظ الذي شاب هذا الموضوع كبير جداً وقد فقد كما ذكرت الى ترتيب قراءة البرقية، فالسفير الامريكي لم  يقل هذا الشيئ بل مجموعة من القيادات الشابة الكويتية التي اللتقت السفير الامريكي بندوة خاصة تنظمها منظمة
CMR organized
و يمكنكم البحث عنها بجوجل و هي منظمة حكومية امريكية تحت عنوان رؤية الشباب الكويتي لمستقبل الكويت عام 2020

و مثل ما لاحظنا  بعد هذا السرد الطويل ان ما تم بثه ليست اخبار استخباراتية كمثال ان تصدر برقية ستقول انه بعد شهر او في هذا العام او العام المقبل سيكون صاحب هذه المدونة ملياردير لأنبطاحه او لمعارضته او له نصيب من الخمسه و عشرين مليون دينار بحسابه رقم كذا و كذا الموجود في البنك الفلاني هي اغلبها برقيات  عما يدور في البلد و بالاخير يعلق عليها  المرسل حسب وجهة نظره
مو قلت لكم العرب انقلوا العدوى للأمريكان
ثورة الكلامنجية


تعقيب و تنويه اثرت بالتويتر و على سبيل النقد الساخر كعادتي
أتمنى ان يسرب الزميل مطقوق و المدونيين داهم و فرناس مادار باجتماعهم بالسفارة البريطانية قبل ان نراها بالويكيليس
و هنا انا اعلم جيدا مادار من خلال ماتم نشره من المدونات الثلاث التي التقت بالسفارة البريطانية
ولقناعتي الشخصية ان الشان المحلي محلي و ارفض مناقشته مع اي جهة اجنبية و قد يصل الخلاف بيني و بين زملائي الى حد القطيعة و اكثر من ذلك و لكن لن ارضى لأي اجنبي ان ينتقد هذا الزميل او يتهكم عليه وجهة نظر قد تكون صائبة او خاطئه
عموما هذا مادار بالسفارة البريطانية حسب مانقله الزميل داهم بمدونته

هل اثرتم قضايا الجاسم و الفضالة المتحدث باسم الحكومة البريطانية نعم و لكن سراً

جزيل الشكر الى اخي المغرد لمساعدته
إرسال تعليق