05‏/07‏/2010

ذرية الفضالة


شسالفة بالضبط شسالفة
الشيخ أحمد الفهد أكثر شخص هوجم و مازال مدونات جرايد أعلام مرئي التيارات السياسية دواوين اعضاء مجلس امه
دون التعدي على تخصص النائب الصرعاوي و الكاتب عبداللطيف الدعيج
له قوة و نفوذ نعم له شعبيه نعم هل ينكر احد هالشيئ لا أظن
لكن هل وكل محامي شغال على اي واحد يقول رايه او اتهام فيه
اذكر مقابلة بقناة العربية لما قالوله انك مهاجم من التيار الليبرالي بموقع الامه( على حد تعبير المذيع تركي الدخيل ) وان اكثر من خمسة و ستين في الميه ليسوا مؤيدين لك
ماذا كان رده هل رئينا مثلا سعدون حماد يخرج ثاني يوم و يقول انهم كلهم بياسر او علي الراشد يقول انهم مزدوجين
قال هذا شيئ جيد اني لأن انا بمعسكرهم وقدرت اخذ النسبة الباقية
أحمد الفهد من هم مستشاريه الاعلاميين و كم عددهم
احمد الفهد من هم مستشاريه السياسيين و كم عددهم
أحمد الفهد ماعدد القنوات الاعلامية التابعة له و كم عددها
من المؤثر القوي بمجلس الوزراء و مجلس الامة من الوزراء
اعلم جيدا ان أحمد الفهد يصارع على بقاء هذا المجلس حتى ينجح بما يريد ان يقدمه او قدمه سواءا بمجال الاسكان او الخطة التنموية المقدمه، و ذلك لتكون بصمته واضحه في حقه المشروع كأي حق من افراد الاسرة بالتهيئة الى الحكم، احمد الفهد خرج من السلطة السياسية فترة و لكنه عاد بقوة اتركوا عنكم كيفية عودته وووو الى اخرى من هذه الامور لكن هل عندما كان خارج السلطة استسلم و طلب الاقصاء و كبر المخده لا ابتدى بالتحرك و التواصل الشعبي مع من معه و من ضده بل حتى حضر ندوة الجريدة التي اقامتها بتلك الفترة و التي نعلم كلنا ان خط الجريده معارض تماما معه،حتى نحن كمدونيين كنا نختلف و نهاجم بعضنا البعض فكريا بل كانت التهم تلقى على من يعارض الطرف الاخر بانه من فداوية الاسطبلات، مع انه لم يكن هناك مدونيين كما نراهم حالياً يدافعون عن ابناء الفهد
لماذا هذه المقدمه و ما دخل الفضالة بالموضوع و هو حديث الساعة

فقط لأقول
المقــــــــــــــارنة
لمن يعتلي الشأن العام السياسي
هذا الحديث ليس موجهه الى المدونيين ولا لأي تيار سياسي
بل للبطانة التي تعرف نفسها جيداً




دكتور سند يا بختك ما شاء الله ذريتك أكثرت فذريتك لم تمر على أحد بالبشرية اجمع الا ابونا أدم
فمن العجيب ان يكون لك ابن بدوي و ابن حضري و ابن شيعي و ابن سني
لذا أرجوك أن تبتسم كعادتك
*
أعي جيدا تتبعات هذا الموضوع من التهم المغلفة أو الاراء المختلفة، لكن أنا لا أخدع نفسي و اجامل و اقول ما افكر فيه بدون تنسيق او مراجعة قانونية تفكني من عماد السيف او غيره بهذه المدونة، ومن يرى هذا الموضوع انه تلميع لشخص أحمد الفهد أقول له بكل بساطه ترى ما درى عني ولا اهو بحاجتي و لا عندي بيت علشان يكون عندي اسطبل بعد


و أخيــــــراً


إرسال تعليق