18‏/12‏/2009

بدك حمص خذ مخلل


نعم هاجمت الدكتورة اسيل و اليوم امتدح موقفها واللي مو عاجبه يروح يبلط البحر لان بأختصار انا اؤيد مواقف و ليس الاشخاص هذه قناعتي و هذا انا
الموقف
الدكتورة اسيل ترددت بالاشاده بموقفها كثيرا لأني صدمت من موقفها الاخير الذي صدم الاغلبية ايضا و لم يكن متوقع
لماذا الان لأنني قلت تكون ردت فعل على منع بو زيد، و صراحة لم يكن مستوعبا لدي ان تكون فعلا ردة فعل فالامر اكبر ان يكون ردة فعل فقارنت بمن صرح و قال و أكد العنجري الدويسان الغانم الملا كافي و الا اكمل
حطيت المقارنة و حطيت التصريحات مع اسيل و وجدت العكس تماما فهناك من صرح بعد موقفه من الاستجواب الاول و برر و طالب بانشاء لجنة تحقيق ولا داعي للأستجواب و هناك من توعد بعد التضليل الذي حصل بكتاب النيابة، و قامت اسيل على عكسهم بتوجيه سؤال برلماني بهذا الشأن اذا بات الامر انه قناعة لكن مالذي حصل هل من السهل على النائب ان يتخذ موقف لا و الف لا بهذا الزمن للأسف و لنا ما رئيناه ليس من نواب التيار الوطني بل غيرهم، استفسرت و حاولت الوصول الى الحقيقة لأعرف ان أسيـــل العوضي مورس عليها ضغوط و كمية اتصالات رهيبة للتراجع عن موقفها الذي لم يكن علني على عكس ربعنا اللي اللحسوا كلمتهم و شالوا و اشدخوا، كمية الضغط التي حصلت على الدكتورة اسيل لم تكن لولا انها اعلنت للمقربين منها موقفها انها مع طرح الثقه فانهالت الاتصالات قبل طرح الثقة بيوم حتى الدقائق الاخيرة من اعلان النائب الدكتورة اسيل العوضي طرح الثقة بوزير الداخلية تحت قبة عبدالله السالم، هكذا هي المواقف و هكذا اعتلت اسيل صهوة الجواد حاملة راية القناعة و الرفض للضغوط من المقربين سواءاً عائليا او فكريا ايضا اسيل العوضي ارفع لك عقالي لهذا الموقف ، اختلف مع بعض اطروحاتك و مواقفك و لكن لا يمكنني ان ابخس و استصغر كلمة الشكر لهذا الموقف الكبير لتستمري و ستجدين المؤيدين لك من الصادقين الذين يصدقونك القول ولا يرتجون سوى نهضة هذا الوطن ،أن أجدتي لن اقول سنقف معك بل سنحارب ونقاتل بشراسة للدفاع عن مواقفك المشرفه و نساعدك بكل ما نملك و ان أخطئتي لك منا حق النصح اولاً وان استمريتي بالخطأ عز الله لا طبنا و لا غدى شرنا ، دكتورة لا تكسرين الامل لدى بعض الشباب، اللي فعلا بدئت اخاف عليهم من الانهزام و ما يصير عندهم مناعة نفسنا لأننا معلقين لافتة لأغنية كاظم الساهر معود على اللجمات قلبي
اسيل قالت العرب سابقا "اتعبت من بعدك " وانتي فعلتي العكس اتعبتي من سيأتي بعدك و من سبقك ايضاً

بهذه القضية بالذات ، العتب كبير و ماهو عتب الا لوم و مو اي لوم على نواب صرحوا بطرح الثقه ثم امتنعوا هل تعلمون تتابعات موقفكم اقولها لكم يا نواب الامة


لقد فصلها الجاهل تفصال على حسب مقاسه و بثها بنفسه المسموم المعبق برائحة محطة مشرف عند توقفها و مدهنا هذا الموقف بزرنيخ منتهي الصلاحية ليسمم الوحده الوطنية اكثر ماهي متعوسه ليقول خاب ثناه و طاح حظ مؤيديه مؤكدا انه استجواب قبلي تصدى له عيال السور ،،،، انظروا الى صنيعة مواقفكم و امتناعكم انظروا الى تتابعاته وهذا الامر تتحملونه جيدا مع الوزير احمد العبدالله الذي يبدو انه بات عاشقاً منهارا الى سماع كلمة المنصة ذكرتها بالبوست السابق يا وزير الاعلام الجاي بلوه و مستعجل لكن لا حياة لمن تنادي
ابتسم فانت بالكويت
عالطاري يا جماعة كلنا نعرف العارضة و فنونها و راقصيها عمركم شفتم اللي يرقصون العارضة متلثمين و يهز خصره و خلفيته ، اللي صار بساحة الارادة امس بعد ان كانت ملتقى سياسي لأي تجمع، اصبحت تذكرني بالملاهي الليلية بسوريا وقنوات النايل سات الرخيصة لأغاني النور

و هيهه يالله احلى الصحبة الجميله و الحضور واحد اثنين ثلاثه شك دوم شك شك
إرسال تعليق