23‏/07‏/2009

لا و النبــي يا عبــده هيهيع


صكــوك وطنية من عند التيـار الواطــي
نعم كنت اول من اطلق هذه التسمية عندما قلت التيار الواطي و يازت للشباب و تداولوها لما قلت التيار الواطي كنت صادق مع نفسي البعض سيلوم و يقول ان خليت خربت اقول نعم ان خليت خربت لكن كما كان المرحوم احمد الربعي يستنكر كلمة التيار الاسلامي لأننا كلنا مسلمين فأنا اكرر ذلك ولكن على مقياس الوطنية التي لا يمكن ان يمنحها احد او ينزعها احد الا اذا كانت بفعل مجرم و قانوني او من ينقلب على الدستور و سكت طويلا و لكن الان شاركوني ها هي التيارات الوطنية كما يطلق عليها كل من يلقي التهم على الاخر و انظروا الى اتساع الشق و تقولون عندنا تيارات وطنية و الا قاعده تخرج ناس وطنيين شوفوا اللي كانوا في هالتيارات و موقفهم الاخير بعكس تيارهم


و النتيجة كما ترون لا شيـــئ بـــح صـــخـــه
كل من يكيل التهم الى الاخر(الظريف بالامر عالطاري التهم ان الكل يتهم الاخر بتزويدي بهذه النسخ) نواب ولدٌ من رحم هذه التيارات و تربوا و انتهلوا منها يتنكرون لرغبة التيار الذي ينتمون اليه سواء المنبر او التحالف والذي يضم عدد من القوى الوطنية تحت مظلته، التحالف قيادة شابة و اذكر انني نزلت بوست بوقت انتخابات التحالف و وضعت تصميمين تحقق احدهما و الحمدلله و تفائلت خيرا و وضعت هذه القيادة الشابة اول بصماتها في القضايا الوطنية و حرمة المال العام بالذات و ايضا المنبر كذلك بقيادته الكبيرة بالسن و اتكلم هنا من بعد هذا الكتاب الذي بين ايديكم ايها الاخوة اقروه و تمعنوا( على فكرة للحين المنبر ما جاهم الرد)
اين هو التيار الوطني
بكل قناعة و بدون تردد ان التياريين بهم يد قادره على ان تحذف حرف النون و تضع بدل منه حرف الالف ليصبح واطـــــي نعم اي نعم تيار وطني و تيار وطني و لا يمثله اي عضو بمجلس الامة يالعيب بالتيار يالعيب باللي ينتمونه و ينزلون مو باسمه و لا يسوقون له بافعالهم و مواقفهم و كـل هذا و ما تبون اقول ما عندنا تيار وطني بالمجلس و مدام طرينا العيب

اضحكني عبده بمقالته ليقول المدونات الناشئة تهاجم الوطنيين و بحسبته ان المدونات يا نبيها خمس يا مو وطنيين يا يشتغلون عند عيال الشهيد يا عبده لا تنكش عش الدبابير ( ما اتكلم عن عيال الشهيد لنهم قادرين يخلونك تسكت )وثق بالله الدوائر الخمس اللي تتغني فيها كاهي امامك طامة كبرى و اما سالفة العنصرية

اللي بين طيات كلماتك و اتهاماتها فما هي غريبة عليك حاليا لأن عبداللطيف الدعيج اللي بالسبيعينات و الثمانينات ليس عبداللطيف 2000 فحضرتك يا عم الحج بعيد كل البعد عن المجتمع الكويتي لا انت اللي تحضر افراحهم و لا ديوانياتهم و لا عزاهم بعد، خذها نصيحة من مدون مو ناشئ الا واحد كان يكتب بالنت قبل ما تطلع المدونات خذها من مواطن كويتي عايش بالكويت تنقطع عنه الكهربا و عنده اقساط و ناطر بيت الحكومة و مرات ما يبقى شي من معاشه اذا واحد من عياله الصغار مرض لانه يطير فيه مستشفى خاص تنهبه
لا تكــــــثر
إرسال تعليق