11‏/02‏/2009

حدس توها تدري ان في ازمة بالبلد

بوستي اليوم متأخر حيل
و لي اسبابي الخاصة
حلوة سالفة اسبابي الخاصة لانها قاعده تستخدم بكثرة و بكل شي
لذا قررت ان تعليقاتي راح تكون مرتبطة بمقالات مدونات اخرى

المدونة بس







عجبتني حركة كم
استجواب اللي المفروض تكون
استجواب دوت كوم
و لعبوها استجوابكم
علشانكم
لعيونكم
مو حقنا حقكم
و السبب انها لازم تنكتب بالمتصفح من فوق العنوان بهالطريقة
استجواب . كم
و اللي صاير يقراها فوق بالمتصفح مو داخل الصفحةاستجوابكم
حركات يا حدس حركات

طبعا ارد و اكرر مع الحق الدستوري لأي عضو
ولكن الدوافع اللي ما اطلعت الا بعد اربع حكومات شاركت فيها حدسكو


ما أسباب تزايد عدد الاستجوابات التي تقدم بحق رئيس الوزراء الحالي؟
ج - الإجابة تستحق مقالاً مستقلاً، ولكن باختصار يمكن القول إن الحكومات المتعاقبة برئاسة رئيس الوزراء الحالي أخلّت بالعديد من النصوص الدستورية ( ابد مو مشاركين فيها )، خصوصاً في ما يتعلق بتراجع العلاقة والتعاون بينها وبين مجلس الأمة، وثانيها استمرار الحكومات في عدم تقديم خطة تنموية واضحة المعالم يتم الالتزام بها، وثالثها ضعف وتباطؤ معالجة الآثار السلبية للأزمة المالية والاقتصادية على الاقتصاد الوطني والمواطنين، ورابعها تراجع رئيس الوزراء في القرارات الحكومية أمام الضغوط والتهديدات السياسية والنيابية، وخامسها يمكن القول إنه لا جديد في تحسن الخدمات الحكومية، خصوصاً الصحية، وسادسها تراجح حال الثقة لدى عدد من مؤسسات الدولة، كالقضاء والقطاع النفطي والقطاعات الاقتصادية والرياضية وأخرى من قدرة الحكومات الأخيرة المتعاقبة من إدارة شؤون الدولة، وغير ذلك كثير

ما عندي تعليق لكن هالكلام قالوا عدد كبير من الاعضاء، حدس توها تنتبه مشكله الاستيعاب البطئ
يمكن كانوا لاهيين بامور مهمه


شوفوا هالفيديو و شوفوا الصورة اللي عند سرحان




ما ادري ليش طرى على بالي العضو السابق أحمد الشحومي



و المستغرب منه هدوء السلف للحين


طبعا الا باقر

للتفاصيل روحوا الجمعية


و بما ان فريج سعود حط تحليل حق الاعلام المحلي
و كاســك يا وطـــن قاعد يتكلم عن الفوائد
عندي واحد فاسد بالبيت اعجبته مقالة القبس
و ترنح جدام الشاشة على تساؤلهم اذا مو صمتهم طول هالمده وليش مخترعين ويقولون خصوا و لا تعموا و خلوها حكاية
ايه الحكاية بالضبط


و لا يطوفكم المسلسل المدبلج الجديد



مسك الختام

شكرا شكرا شكرا
لقد أعدتم هيبتها و انتم اول من تبنوا تلك القضية قضية هوية وطن
و اقفت العبث يا ابونس
بأتباع السياسة فن الممكن
و العم عبدالعزيز العدساني لازلت اتذكر مواقفك و هجوم المرتزقة عليك
و حاولتم بكل جهدكم
إرسال تعليق