25‏/01‏/2009

حتى لا تخلص البامية

ما ادري طلع معاي عنوان هالموضوع بهالطريقة
بعد ما قريت الخبر الخاص و ارسلته بالبريد لكل المدونيين اللي ايميلاتهم عندي
و لسبب معين بشوف يمكن احد فيهم اهو اللي صادوه
و بعد التحري و الردود على الايميل وجدت ان الكل بخير و انهم مؤدبيين و لايسبون و لايشهرون
الا واحد قالي

الفال لك إن شاء الله

:P

اللي استغربته مو الرد بل الخبر

ان رجال مباحث الجرائم الإلكترونية
ضبطوا مواطنين بتهمة التشهير والسب والقذف لشخصيات عامة في البلاد عبر مواقع الإنترنت مساء أمس الأول في إحدى مناطق محافظة حولي.

ادارة الجرائم الالكترونية
ماهو العمل القانوني لهذه الادارة و لا يوجد قانون للانترنت و لم يقر حتى الان
لاحظوا استناد مهام الادارة الى ماذا
مراقبة المواقع الإلكترونية المشبوهة التي تثير النعرات الطائفية وتتعرض لشخصيات عامة في الدولة
اذا عملها رقابي هذا اولا ثانياً تصنيف الجرائم التي تتولى رقابتها
اثارة النعرات الطائفية
التعرض للشخصيات العامة في الدولة
و من ثم لاحظ معي اخي القارئ بنهاية الخبر
جدير بالذكر ان الإدارة العامة للمباحث الجنائية أنشأت أخيراً ضمن الهيكل التنظيمي الأخير للوزارة إدارة خاصة بالجرائم الإلكترونية وجرائم الحاسوب، لافتاً إلى ان هذه الإدارة مكلفة أيضاً بالبحث والتحري حول القضايا التي ترفع ضد المدونات والمواقع على شبكة الإنترنت.

يا ترى يا اخوان هل هذا صحيح رقابة ما ورد اعلاه و هو رقابة النعرات و التعرض للشخصيات
يعني خلاص نوكل حق وزارة الداخلية رقابة الصحف و الوسائل الاعلامية ايضا
اذا كانت مهامهم القانونية ستستند الى قانون الاعلام المرئي و المقروء
باكر يخصصون ادارة اخرى لمراقبة الاعلام و بعدها بسنة يفصلونها و يخلون ادارة للصحافة و ادارة للقنوات الفضائية
ان عمل الادارة كما أوحى الخبر رقابي و يبحث عن الاراء المنشورة بالانترنت
و الصحيح كما نعلم كلنا ان التحري و البحث يبتدئ بعد رفع قضية
خصوصا اذا اردنا نتكلم عن التعرض للشخصيات العامة و لا اعرف كيف سيتم تصنيف التعرض الا من الناحية القانونية فقط اهني عاد عاد تعال قابلني اذا قضايا الصحافة تقعد بالسنين
غير هذا اذا ما قام الرقيب عفوا العسكري الرقابي بتصنيف ان هذا تعرض او نقد خصوصا اذا لم ترفع قضية
عموما
الخبر له مغزى اخر و حتى الان لم نسمع عن مدونة اثارت الفتنه الطائفيه و شعللتها او تعرضت لشخصيات الا مدونة ديرتنا التابعة للدار و العدالة و سكوب و شلتها
يا ريت تراقبونها ابرك


و اترككم الان مع الصور التي تم التقاطها لأحد عمليات ضبط احد المجرمين الالكترونيين و طلع انه بلوجر

















كنت اتمنى من وزارة الداخلية اللي فيها اخوي و ولد عمي و جاري و نسيبي

ان تسريبها للاخبار التي تخص عملها لا تتم هكذا بقصد نشر ان هناك ادارة جديده تم انشائها

و على قولتنا لا تبوق لا تخاف

بس هل فعلا المدونات عامله قلق لنجد انه انشئ ادارة لها
إرسال تعليق