11‏/01‏/2009

ليش فيصل المسلم ناقص تربية


عندما شنت جريدة الطار و انتم بكرامة حملتها على المدونات
تحت تسمية المافيا الاعلامية

و قالت و عادت و أجتزئت من تصريحات النواب
و سوتها فيلم هندي اخراج بنغالي بترجمه أكوادورية
و لطمت و ناحت

و لقت محد صوبها أنجن جنونها أكثر
و قامت سوت مدونة ديرتنا
لعل و عسى و قامت تستغل مكينتها الاعلامية الممثله بتكرمون قنواتها الاعلامية و جرائدها

لكن برضه ما فيش فايده أكشفوها المدونيين
لكن السبب اي ابي اعرف السبب شكو فيصل و اشمعنى
لاحظوا معاي ياخوان و صححوا لي اذا انا غلطان
الحملة ابتدت من قبل راس السنة بيوم
اهني يا حاكي عقالي
اتضحت الصورة
بتاريخ
30-12-2008
لقاء فيصل بالانباء و صفحتين
هناك فئة من المستشارين الانتهازيين لرئيس الحكومة أوصلوا البلد إلى الدرك الأسفل وأقول للمحمد »دير بالك منهم

اها عورهم الاخ فجاء الرد مسرعا و على قولتنا دعوم و دشوا بطوفه بينت سوء اعمالهم
من خلال مدونتهم الدخيله على المجتمع التدويني
و ايضا بصحافتهم ناقصة التربية

نائب التعليم ناقص تربية
ما تزوج باقي عزابي اكيد

و لما دشوا بطوفه فعلا و طوفة كونكريت مسويه مقاول ايراني محترف
بانت ثوالتهم
و طبعاً لأن تعريف الثواله له الف معنى رجعنا الى مستشارنا اللغوي الزميل شقران اللي فادنا بهالتقرير


حيث يشرح لنا ثوالتهم
***************
في العدد الذي نشرت فيه جريدة الدار خبر عن مدونة الديرة والذي كان بتاريخ 31 ديسمبر كان أول سطرين من الخبر تقول التالي:

تعرض النائب فيصل المسلم لهجوم عنيف شنته مدونة جديدة باسم ديرتنا ووصفتخه باقذع الالقاب ، واتهمته بالتكسب العقاري....الخ الخ الخ

انتهى الاقتباس




أتعرف أين المشكلة أو بالأحرى أين الثوالة في هذا؟

الثوالة تكمن في أن مدونة ديرتنا لم تتحدث عن اتهامها حول التكسب العقاري للنائب فيصل المسلم سوى في بوست واحد نشرته في الساعة الرابعة فجرا من تاريخ 31 دسمبر



أي بعد صدور الجريدة بما لايقل عن ستة ساعات..فالصحف كما تعلم تخرج من المطابع في الساعة الحادي عشر مساءا في أبعد تقدير ، بعد أن تدخل المادة المطبوعة في الساعة الثامنة مساءا في أقصى احتمال
يعني حتى لو الأخ حاط توقيت طوكيو هم ماراح ترهم

نشكر الزميل شقران لتوضيح معنى الثوالة لدى جريدة الطار


و يبقى التساؤل ايها الاخوة
هل هذه الاحداثيات و التفاعلات و الفزعه اللي على فاشوش
تاكد ما أثير عن مبلغ رصد لنوعية هالاعلام اللي اثاره العديد من الاعضاء

******************

مصادر خاصة جدا
تتكلم عن رفض الشيخ ثامر الجابر الاحمد
لأي منصب وزاري
و ان من يضع اسمه ببورصة الترشيحات
مستشارين يتعرضون لضغوط من الشيخ ثامر
على خلفية ملفات التجنيس و التحقيق
إرسال تعليق