05‏/01‏/2009

منظمة أحذية بلا حدود - مأبح

ما توقعت الصراحة حيل حيل ما توقعت
لكن دائما الكويت لما تكون خارج الترشيحات تبدع
و عيال الكويت اذا بغوا الشي
يسوونه
علقت على مدونتى صورة المنتخب و حطيت ام كلثوم باغنيتها الشهيرة
الأمـــــل

و في أمل فعلا بس ما توقعته هالكبر
ابي بس مستوى ما ابي الكاس
نبي مستوى و زلة عجب امس نقوله استمر يا عجب و الله يلوم اللي يلومك

حسيت بظلم وقع على اختيار افضل لاعب امس ما ادري اذا مأيديني يا جماعة
في لاعب امس هد حيل العمانيين و كل يوم يثبت انه كبير و فنان بعد
و زين سوى المشنص لما نزل وليد علي علشان يخفف الضغط على يا متعبهم اللقب الجديد لبدر المطوع

يا متعبــــــــــــــــهم
- * -
العباءة الاسلامية الاخوانجية
كثر الحديث بيننا كا كويتيين للأسف
و انشق الصف على وضع غزة
بل زاد الامر على انه واجب وطني
فوق مزايدة الاسلام و العروبة
لا اعلم ان كان شعب الكويتي مسلم
لا اعلم ان كان شعب الكويت عربي
لا اعلم ان كان الشعب الكويتي ليس وطني

الانشقاق الدائر على فحوى هذه القضية
يتلخص بكلمة غزة هذا من قناعتي الشخصية
و ليس ملزم القارئ بها لم اتحدث كثيرا و و بل اكتفيت بالتعليقات
و امانة ان اول موضوع جعلني اعلق
هو عندما اطلق على الكويتيين سذج لأنهم معقدين من سالفة 2/8 الله و اكبر صارت سالفة
غزو سالفة معليش كلها قناعات
بالنسبة لي ان قضية غزة هي انسانية ان اردت ان اراها هكذا فقط
ام من نواحي العروبة و الاسلام
فالكويت و شعبها كفى و وفى و بزيادة بعد
اذ من ناحية العروبة
فمن ايام عبدالله السالم رحمة الله عليه
الى عهدنا الحالي
لا يوجد اي مزايده على المواقف العروبية و دعم الكويت المتنافي لها
اما عن الاسلام فأه و الف أه يا أسلام اصبحت عباءة ترتدى
اليس الكويتييون عرب و مسلمين
عندما اقام أهل غزة عزاء للمقبور و جراوته
و عندما اقول غزة فأنا اتحدث عن حماس
التي تعتبر غزة معقلها
خلاصة القول و ان اراد احد الحديث سألكمه على وجهه
بمقالاتي التي سبقت سقوط النظام البائد وفي جميع المنتديات
ليدوخ و يخرف و يهذر على نفسه
و ايضا بما بعدها
خلاصة القول لا تصنع المعروف بغير أهله
يا زمن القندرجية
و بما اننا نتذكر القنادر الذي كان عام 2008 احدث سماته
فقد تم تشكيل منظمة شعبية أهلية دولية تعاونية دولية
منظمة أحذية بلا حدود
تقوم فكرتها على التبرع بالقنادر و عمل مزاد عليها و يعود ريعها الى القضايا القومية و قضايا الساحة
لذا هي دعوة مفتوحة الى كل حذاء سواء كان مستهلك او بقراطيسه

علما بان الكل يقدر يشارك من غني الى فقير و ذلك حسب الصناديق التي انشئتها المنظمة


و يسرنا ابلاغكم الى الانضمام الى المسيرة الشعبية الكبرى



أعلان

ندوة بعنوان " العلاقة بين السلطتين ... الى أين ؟ " يتحدث فيها الخبير الدستوري الدكتور محمد الفيلي في جمعية الخريجين يوم الثلاثاء القادم الساعة السادسة والنصف

إرسال تعليق