31‏/10‏/2008

الكضية الأعلامية





كلنا نعرف دور الاعلام و دروه في تفعيل اي قضية على الساحة
قناة سكوب التي بدئت تلعب على وتر مجلس الامة و نوابه اصدق ما يقال عنها كلمة حق اريد بها باطل نعم و اللوم لا يقع عليهم بل على قانون الاعلام المرئي الذي نرى به إنتقائية غير طبيعية فعندما هاجم اغلبنا قناة الوطن و مصداقيتها
نراه يغض الطرف عن هذه القناة ليس حبا بها و انما لعدم اعطائها حجما اكبر من حجمها
لكن لنقف معا و نرى حجم مصداقيتها و سأخذ مثال
ابراهيم بو عيدة
الذي يتشدق بالظلم الواقع على الكويتيين و الكويت و الكويت الذي اثارني بهذا الموضوع و افلام سكوب
و هي القناة التي شوهت صورة الكويت بمسلسلاتها التي صورت عائلات افراد مجتمعنا
كالتالي كل عائلة بها
خبل و جنس و متعاطي مخدرات و بويه و سكير
و طراقات و براطم تفخ و رخام و شراشف طايحة على الارض

لنرى سؤال موجه من احد المشاهدين لبرنامج النواح و العويل و الدموع
الذي يقوده حديث الجنسية الكويتية ابراهيم ابو عيدة الملقب بصوتك وصل
عندما يقول للمستفسر عن عائلته انه من عيال بطنها عيال بطنها هذه الكلمة المعروفه بالمجتمع الكويتي
و التي فعلا ابغضها لأنها بالمقابل ستفعل لدي الاخرين ردة فعل نراها بالفرعية كما رئيناها لدى الجنرال الدويله بمقابلته مع قناة سكوب
و الذي يتعلل بتهميش المجتمع لدى القبائل من بعض التيارات و خصوصا الليبرالية
فهذا سمع اذني
من قطب برلماني ليبرالي كما يدعي عندما سألته عن الدائرة الواحده فرفض و قالي
من صجك انت باكر هالقبايل اهي اللي تحكمك
و اهو طبعا وقت الانتخابات كان يقول ان ولد قبيله وووو الى اخره
المصداقية لدى سكوب
صفر
فلما يطلع مذيعها و يقول ان ولد بطنها و اهو فلسطيني تجنس ورى التحرير وعندما يقول بلقائه مع جريدة الانباء الكويتية ان هذه القناة هي النائب واحد وخمسين
ولنرجع المصداقية و لما يطلع بن هندي و يقعد يتبجبج و يسب النواب
لأنهم اذوا بو ناصر و انا ابكي عند ريوله و افديه بروحي، وكأن الشعب الكويتي الذي انتخب هؤلاء النواب يبغض حاكمه
و عندما نرى البرجوبندا الاعلامية الي تطبل لها بالمسجات و المقاطع التلفزونية و اختيار ردود الافعال من الشارع الكويتي و لا اعلم لماذا يصورون الشارع من جهة واحده فقط
و ليسمح لي القارئ لأعطيه مثال لماذا كتبت عندما كان النائب أحمد عبدالعزيز السعدون لدية نية لأستجواب رئيس الوزراء لم تفتح فمها سكوب و عندما تعرض لوعكه صحية اثر سقوطه بالمجلس وضعت تغطية اعلامية و سمته برمز الشعب
اما الان المليفي فصعدت و عملت عمايلها
ليش يا ترى و شنهي القمندة
هذا السؤال اضعه بين ايدي اخواني و زملائي قراء المدونة
و قبل اجابتكم الكريمة اقول لن يعلمنا الغير كويتييون و حديثي التجنيس معنى الوطنية
و اشكر ربي و اسجد له عندما وضع قانون التجنيس
بأن لا يصوت حديثي التجنيس الا بعد مرور 20 عام على منح الجنسية شكرا لك ايها المشرع
مربط الفرس
عبدالجليل الغربللي
مدونة جديده برؤي اقتصادية متخصصه
و باسلوب مبسط و عجيب
إرسال تعليق