21‏/10‏/2008

توقع فتقوقع متقوقعاً توقعاته

Update
بعد ظهور التصويتات على اللجان الدائمة
نقدر نقولكم مبروك
بانت فيلكا

أنا من يوم ما قريت المسج اللي ياني من كونا

و انا غاسل ايدي

الحمود:برنامج عمل الحكومة يتضمن ببدايته استراتيجية الدولة المستقبلية والاهداف الاستراتيجية الواردة بالخطة الخمسية التنموية اضافة الى السياسات العامة التي تنوي الحكومة المضي فيها خلال مدة ولايتها الدستورية

ما ادري ليش قلبي ناغزني حيل من سالفة ولايتها الدستورية، بالمناسبة انا ما فهمت شي من المسج

بما اننا شعب كلنا نقول توقعات و توقعي يصير جذي و الحكومة تسوي جذي و المجلس يسوي جذي اتوقع جذي

فأنا أجزم و بكل ثقة أننا لو دشينا برنامج القوة العاشرة ففعلاً سنحطم كل التوقعات و نحقق ارقاما بالوصول الى النهائيات اكثر من امالنا بالرياضة و التنمية












تحديث عن الأنقطاع

لا أود أن ادخل بالتفاصيل
و لكـــن كلمة شكر لكل من راسلني و سال عني و حثني على الرجعة

و أما سبب أنقطاعي و فكرة تركي للتدوين سأكتفي بأبيات الشاعر نصار

أنا اشهد إن الوقت وراني الكثير شفت المـــــــــــــرا رجال ورجاله مـــــرا
وأنت المــرا يا مـدور قال وقيـل مثل النســـــا تهوى كثير الثرثـــــــــــــــرة
أنا الأصيل اللي أنطلق وأنت الكــديش وأنا الاصيل اللي ملبــقك الذرا
قربتك بكيفي و يــا ما قلتلك ما تجني من طــــرد الأصيل إلا أغبـــــــره
وان كان بك شده على كثــر الكـــــلام ما بك على فعل المــراجل مقـدره
ترى المراجل حملها حمل ثقيل وأنت الضعيف اللي عجز حمل شعره
وأنت الذي ميــت و لو إنك نشيــط مدفــون بأفعال الــــردى ليته تــرى
وأنت العمـــى حتى و لو أنك تشــــوف مدام لدروب المراجـــل ما تــــرى
والخاتمة صدقني إني لو أقول في روحـــتك في جيتــــــك محــــــــــد درى


للأستماع للقصيدة


اي للعلم البوست الجاي
أهداء خاص
يحمل أغنية عبد الحليم حافظ
صافيني مره و جافيني مره
إرسال تعليق