11‏/10‏/2008

بو فهاق هيق التحالف هيق الوطني هيق




قبل لما كان الواحد يحوشه بو فهاق كان يخرعونه او يطقونه على ظهره و البعض حاشتهم الخرعة بس مو راضي يروح منهم بوفهاق قد لا ابدوا لكم حياديا لدى البعض ممن حاشهم بو فهاق و مو راضي يروح 

كلنا نعرف سالفة المصفاة الرابعة اللي ما يتداولها غير جريدتين بالكويت من اصل 14 جريدة يومية جريدة الجريدة و جريدة الوطن
و كلنا يعلم لماذا
لكن ان يتم إتهام اي مواطن ضد المصفاة بوطنيته و التشكيك فيها و انه ضد التنمية و ان يتم أتهام عضو أختاره مرشحي الدائرة الثالثه دون عن مرشحينهم بأنه يشــــق الصف الوطني معليش ففعلا بو فهاقكم صعب

كتب الزميل عاجل عن الموضوع  الذي تم تداوله كامسج بالهواتف الى ان ظهر الى العلن الذي اثار استغرابي ليس المسج
ولكن رد التحالف على لسان الجريدة طبعا ما يبيلها ذكاء
معرباً عن رفضه التام لما يتردد من تشكيك واتهامات غير مبنية على أدلة في موقفه من مشروع المصفاة الرابعة  
ها لاحظوا حملة ، حملة على منو أهني مربط الفرس على  شخص او على مشروع المصفاة الرابعه و تمريره يا عم صالح لازم تهز راسك  علشان لا ينزعون عنك الوطنية
انزين نفترض ان الاخوان ما يعرفون يقرون عربي او انهم ساقطين بمادة التعبير العربي شنهو الاتهام و شنهو التشكيك و ليش صار لدى صالح الملا و غيره من الكويتيين اللي ما أخذوا صك الوطنية من التحالف
نعم التمصلح واضح تماما من مشروع المصفاة فهناك شركات يساهم فيها نواب، واخرى يملكها نواب مستفيدة من المشروع وهناك نواب سابقون لهم فوائد منه ايضا، ومصالح سياسية وهناك حركات لديها مكاتب استشارية وعقود مع الشركة  

نعم هناك شك و مخالفة قانونية و سأوضحها ، لكن قبل هذا لما تكون انت عضو و تعرف ان هناك مخالفة قانونية واضحة شنو معناتها هل تسكت لأن الحكومة تقول اوكي ما يحتاج هالشغله القانونية و الا انت تــــــــــكون الحريص أكثر من غيرك
هنا تبان المصلحة و من الطبيعي ان يكون هناك ضغط علشان تمشي شغلك لأنك انت تعلم و انت مشرع و انت بداخل الحدث
نأتي الان الى المخالفة القانونية
المشروع مشروع مصفاة الوطني الديموقراطي عفوا  مشروع المصفاة الرابعة
موجود من اربع سنين عند الحكومة ، متى طلع طلع في فترة الحل اي حل مجلس الامة اي بما معناه فترة حكومة  تصريف اعمال يعني مش حكومة اي انها تقوم فقط بأعمال الضرورة الملحة اي قوانيين الضرورة ماهي الضرورة الملحة اللي اقعدت اربع سنين و ما اطلعت يا كويتيين الا خلال فترة الحل وفوق هذا لماذا لم تذهب الى لجنة المناقصات و وزير بالوكالة يعني مو أصيل يا كويتيين يا عيال ديرتي احنا لنا بالقاعدة و الا الاستثناء ، معليش مو مختوم على قفانا اكيد القاعده هل الشي هذا ما يثير الشبهات القاعده تقول لجنة المناقصات ليش هالمماطلة ليش
والاستخفاف الوطني ليش ما كانوا اعضاء التحالف الوطني هم اول من يجب ان يصروا و يشددوا بل يرفضوا مشروع المصفاة الرابعة  اقول يرفضوا هالمشروع الا بعد ان يحال الى لجنة المناقصات اليس صك الغفران الوطني  هم من ينادوا به و يهبونه، يا تحالف و يامن ينتمي اليه قصوا الحق من نفسكم قبل غيركم، يا تحالف تعرفون شنو كانت نظرة الناس لكم لو من الاول قلتم لن نقبل بتمرير المشروع الا ان يتم حسب الاطر القانونية ولنا بالقاعدة و ليس الاستثناء
و الله  الذي لا اله الا اهو لكان الكثير ممن لم يدلوا بصوتهم لمرشحينكم لتحسفوا و قالوا ظلمناكم و ظلمنا وطننا ، لأن في كويتيين وايد و الله وايد يحصله يمشي شغله  بس يقول لا ابيها قانونية و حسب الاصول و القانون واضح يقول لجنة المناقصات المركزية ما يقول  ديوان المحاسبة
صالح الملا  و الله اني ما تحسفت على صوتي
رايتك بيضا يا بو محمد
و اللي يتهمك انك تشق التيار الوطني
اقوله ما حزرت خلك مع البنك الوطني
إرسال تعليق