23‏/08‏/2008

نحن نتمضرط في غوانتانامو الكويت


نعم  جوانتاناموا الكويت
تقدر ان تتمضرط فيه
الاثنين مو اللي فات اللي قبله قاعدين بالديوانية و نتكلم عن  المصطلحات اللغوية ففجأنا زميلنا  عندما روى لنا حكاية
قال انه ذهب الى البحرين وذهب الى بيت صديق له فخرج ابنه وساله عن والده
فقال له الوالد ثواني و يجي  لأنه قاعد يتمضرط
يتمضرط
صاحبنا اطلعت عيونه شهالولد وقلت الادب فلما اتى صديقه فقال له عن سلوك ابنه
فرد عليه وقال له نعم كنت اتمضرط  يعني كنت اتيددأتوضئحق الصلاة
المراد
هذا الاسم السيئ السمعة هل نرضاه لصيقا بالكويت لأجل 72 ساعة قضاها بشار الصايغ و خرج سالما معافى ما عدا قرصة على زنده هذا ما اثار فعلا استيائي بالموضوع
غوانتاناموا يا بشار الاسم اللي محد يشتهي حتى اللي اسسه متبري منه تجي و تلصقه بالكويت كفو على هيك وطنية
اي بالمقابل انت  حطيت صفات و اعمال اللي يعملون بجوانتاناموا بالكويتيين اللي يعملون هناك ، شوفوا شنو غوانتاناموا ، كيفك وشأنك و من حقك انك تطرح كتاب تكتب فيه احداث 72 ساعة التي قضيتها
عالطاري الكتاب
تخيلوا معاي 72 ساعة تبي تسردها بكتاب كم عدد الصفحات راح تكون من اللحين اقولكم عددها 288 صفحة اشلون يا  حجي حاكي عقالي عرفت
بسيطة حسبوها كل صفحة ربع ساعة طبعا راح يخلي صفحات بيضا معناها ان نام و صفحات لأ ، لأن حلم فيها
سؤال يطرح نفسه و يهبد هباد
هل رفعت قضية على من قرصوا  زندك هل زميلك  اللي خرعوه بالكلاب عزكم الله ( مع اني ما اظن يخرعونه بالكلاب لأنها اهي تخترع لو هوش لها ما شاء الله عليه) رفع قضية
امممم اذن النيابة بذمتكم و سؤال لكم كاكويتيين طبعا اكيد لكم اقرباء بالداخلية أسألوهم فقط  عن اذن النيابة و هل هو بالصعوبة استخراجه
مع الاسف البعض سينط و يقول الوطنية و العمل الوطني
اقوله استريح حدك عندما تدافع المدونيين لما حدث لبشار كان على اساس غياب المعلومة لماذا تم اعتقاله هل بسبب ما ينشره او ما يكتبه هذه كانت هي النقطة الارتكازية
اذا لا  نقعد نتشدق بكلمة حرية التعبير اي أنه لم يتم اعتقال بشار لكتباته كاصحفي بل لأنه راعي منتدى واحد خربط عنده و مس الدستور ، بلا مزايدات  على بعض و يا بشار لا تهين الكويت بالصاقك هذا الاسم  الزفر لها
شيلوه شيلوووووووه
نفس ما قال بو كارم الشمالي لما شالوك لكن هالمره شيل هالاسم العره من مذكراتك

تغيير زي المسجونين بالسجون الكويتية بنفس لون زي سجن غوانتانامو احتمال اقتراح جديد يقدمونه اعضاء التحالف بدور الانعقاد القادم
إرسال تعليق