30‏/07‏/2008

قانون ابو عيده


كثر الكلام بالاونة الاخيرة عن قانون جرائم الانترنت المزمع تقديمه الى مجلس الوزراء و الذي نشر بجريدة القبس على لسان  النائب العام
اول شي خلنا نعرف معنى كلمة القانون اصلا و شنو الهدف منه
حسب ما عرفته موسعة ويكييديا و راح اشتق جزء منه
وهدفه حكم الجماعات الانسانية ، حتى لا تترك العلاقات بين الناس ، عائلية او اقتصادية او سياسية ، فوضــــى ينظمها كل فرد وفق رغبته ومشيئته ، والا صدقت وتحققت مقولة الفيلسوف بسوت Bossuet " حيث يملك الكل فعل ما يشاءون لا يملك أحد فعل ما يشاء ، وحيث لاسيد ، فالكل سيد ، وحيث الكل سيد فالكل عبيد ". لذاكان لابد للمجتمع من نظام يحكم العلاقات بين الناس ويفرض الأمان في المجتمع
يا جماعة خلنا نكون واقعيين اشوي اغلب المدونيين و الحمدلله يتمتعون بثقافة عالية تجعلهم مدركين و واعيين ، اغلبنا يطالب بوضع قوانيين لتضبط حالات الفاساد  الذي نعيشه و الفوضى العامة و غياب الرؤية لواقعنا في بلدنا الكويت ، اذا من غير الواقع نرفض قانون  اولا لم تتضح ملامحه العامة و لم يقر كذلك متناسين ان هناك لجنة تشريعية بمجلس الامة و متناسيين كذلك الحق الدستوري و اذا كان هذا القانون يخالف الدستور فالسلام عليكم  لن يحكم به و لن يطبق شنهي المشكله خلنا صريحيين
لا نريد  قانون او نريد قانون حسب مقاسنا و نفصله تفصال علينا
بغض النظر لو دققنا اشوي
لعرفنا ان هالقانون  الغير واضح و الذي لم يطبق او يشرح و لا نعلم تفاصيله
هل هو اداة بيد الرقيب ، او أداة بمن يقع عليه الضرر من الكلام المنشور
حسب ما أستعنت به من زملاء قانونيين قالولي ارقد و أمن القانون له فوائد عدة من منظور اخر لغير الكويتيين ، و الذي هنا يناقض  ما
تفضل به  عبداللطيف الدعيج انه خصص للكويتيين فقط ، بل العكس كذلك اذا تم النظر في قضية ما تخالف هذه الحيثيات الموجوده بالقانون  ومنها البنود الاخرى ، بان الكويت لها تشريع خاص خالفه  فرد من دولة ما ويتم المخاطبة به على مستوى اعلى بين الدول و  النظام القضائي بها ، كذلك تذكرت بعض القوانيين بامريكا من خلال اليوتيوب لشابان يواعدان فتاة بسن غير قانوني وتم عمل  كمين له من قبل السلطات الامريكية و ان الفتاة هي السلطات الامريكية على العموم ، لماذا المدونات  ولماذا لم نقل المنتديات او المواقع الشخصية او الــمواقع الاخرى مثل
FaceBook or Hi5
عارف اننا راح نرجع الى  شماعة الحرية و الدستور قال و عاد
يا اخوان مثل ما احنا نؤمن بالدستور ليش ما نؤمن به كله ، ما ابي اعيد مواد الدستور و انتم اعلم بها ، يقولك فيه قضاء اذا وقع عليك الضرر روح اشتك ، و الضرر هنامثلا لو قلنا فلان سرق المال العام ، انا و انت او اي انسان بالغ  و راشد يقدر يروح المحكمة و يرفع قضية حسب ما نص عليه الدستور ، انا ما انزهه نفسي و اعرف اني مخالف و لكن اللي اعرفه ان هناك كم مدونة سيقع عليها الضرر فعلاً وفعلياً تتذكرون سالفة الصانع و الشايجي كمثال ، و غيرها من أمور وانت يا مدون بأيدك اداة دستورية تقدر تدعم فيها موقفك و تقدر تنشرها و انت على قولتهم  بالسيف سايد ، ارفع قضيتك انشرها بالمدونات و راح تلاقي الكل يتفاعل معاك و يرفعها معاك، هذا اذا كنا نبي ناخذ خطوة فعليه لتصحيح الوضع ، وبعدين شيئ ثاني ترى انا ما ودي اقول التحايل على القانون ولكن هناك في مصطلحات  نقدر نستخدمها كثيرة مثل  مشروع شاكين فيه او اننا بمكننونا  او بداخلنا ندري انه في سرقة، نقدر نستخدم كلمة تشوبه او ارى امن وجهة نظري انه فيه تنفيع
أخيرا ماهي مشكله كبيرة ان يكون هناك قانون لتنظيم و ليس كبت الحريات على فاضي بطال و يمكن انا اولكم مخالف ولكن الواحد يقص الحق من نفسه ويقول الصج ، متى ما ظهر هذا القانون و تفسيره يكون هناك وقفه و نواب اشكثر و  مجتمع عارف شنو التدوين و دوره ، لكن ان نرفض قانون لأجل الرفض معليش لأ
و الا تدرون  مالكم الا بوعيدة

ابراهيم رزق بوعيده
كويتي الجنسية من عيال بطنها  كما قال في  برنامجه عندما تم سؤاله عن عائلته
و هو من اصل فلسطيني يعمل  بادارة الطوارئ الطبية
تم تجنيسه مع الدفعات التي بعد التحرير
و لازال على راس عمله بالاسعاف
إرسال تعليق