11‏/04‏/2008

أمك اسمها حنفي

الأنسة حنفي






أغلبنا يتذكر هذا الفيلم الكوميدي
و الذي يحكي عن تحول رجل حمش و جامد و ناشف الى سيدة حياويه و خجولة
بين ليلة و ضحاها
للأسف هذا ما اراه حالياً
و لكن بالعكس
حكومتنا الرشيدة خلال العامين المنصرميين
كانت السيدة الخجولة بتعاملها مع قوانيين الدولة و المجلس و تطبيقها
و اليوم بين ليلة و ضحاها
بلشت بتطبيق القانون و بشكل حمش و ناشف
السؤال الذي يتبادر للبعض
سوف أجيبكم قبل ان تضع حروف السؤال في مخيلتك
انا ضد اي اخلال بالقانون و التعدي عليه
و الفرعيات انا ضدها تماما قبل ان تقر بقانون او يفكر ان يضع لها قانون
اذا مالحكاية او جديدك
الحكاية ان بالنفس تدور أسئله و مخاوف عديدة ولا ارى لها رد مقنع اردت ان تشاركوني بحلها
كلنا نعلم بالخلل الذي اصاب البلد بعدم تطبيق القانون و التهاون له و التجاوزات التي هي اكبر من شبرة تسمى بديوانية
او قبيلة تسعى ان تضع عيالها بالمجلس ليتبوء ابناء عمومتهم و خالتهم و فخذهم مناصب بكفاءه او غير كفاءه او ليمشوا امورهم القانونية او الغير القانونية
التصريحات من كل صوب و حدب الجيش جاهز لضبط الامن اذا استدعت الحاجة
مالذي يحدث جيش لفرعيات او ازالة شبرات
وزير الداخلية : لن نتوانى عن ذلك فأمن البلاد ومحاولة اختراق القانون خط أحمر
نعم نشد على يدك و ابوسها بعد طبق ولكن في امور انت تعلمها و كل كويتي يعلمها
لا تزعل ماني متطرق لأمور اكبر و كبيرة و واضحة كالامن و و
البنغالية كافي
السؤال : هل الفرعيات تشكل تهديد لأمن البلد أم انها خرق و تجاوز على القانون المدني
[©§¤°^°¤§©¤ قوانيين الضرورة او مراسيم الضرورة ¤©§¤°^°¤§©]
هذا اللي انا خايف منه
و خايف ان تعطل الحياة الدستورية بسبب هذه الاحداث
رجاء و نداء لا اوجهه الى الحكومة المنشقة على نفسها
بل الى ابناء الكويت حضرها و بدوها
تكفون عطلوا على اي فرصة قد تستغل لتعطيل الحياة الدستورية بالبلد
بسبب هذه الاحداث
هناك الكثير ممن قد يستغل هذه الفرصة ويصعدها و يكبرها
دعوة الى العقلانية و النظرة الى ابعد مما هو حالي
تكفــــــون
تكفـون
تكفون
قولوا لي اني انا مخرف و تهيأت واحد عنده قرض و بيطيحونه
***********
تحديـــــــث
يرجى الاطلاع على مدونة الزميل
و ذلك لتأكيد المخاوف التي اطلقتها بهذا البوست
إرسال تعليق