10‏/01‏/2008

هل نحن بحاجة الى حكومة صبيحية



قبل إستجواب ام عادل الاخير

كان هناك إتفاق عام بالكويت

حسب و جهة نظري المتواضعة

على عدة أمور

أهمها وجود حكومة قوية وجادة

و طبعاً الحكومة الحالية ليس لها بقريب او بعيد عن ما طرح بالاعلى

و اتفاق أخر على المجلس و فئويته

اي بما معناه فئات الشعب كان إتفاقهم يصب باتجاه واحد

بخصوص المجلس و الحكومة طبعا هناك أختلاف و تعارض

فمن مع المجلس فهو تلقائيا ضد الحكومة برمتها

و من مع تكتل معين فهو ضد المجلس و الحكومة

لأنه بالاخير لا يوجد احد مع الحكومة الا اصحاب الخدمات الجليلة

بإستجواب أم عادل حصل الاتي

من دافع عن أم عادل لم يكن مع الحكومة بل مع التكتل وخصوصا البنك الوطني عفوا العمل الوطني

او كما يحلو للزملاء المدونيين بتسميته

المتلبرلليين

و الفئة الاخرى التي مع بقاء المجلس الحالي

لتراقب هذه الحكومة الهزيلة حتى لا تجيب عاليها واطيها

بل كان طموحها ان تكون هناك حكومة قوية

وظهرت لهم صورة اخرى

ان ام عادل تسوى حكومة

بغض النظر عن ما جاء بالاستجواب برمته اهو صحيح او غيره

ام هي على خطأ ام صواب

و لكن ان تقدر تواجهه أكثر من تكتل

فهذا يحسب لها

و أيضا بغض النظر عن الدعاوي التي اطلقتها أم عادل

و كأنها مراجعة بالشئون

لم يصرفوا معاشها بسبب عدم وجود مدير الادارة ولا احد ينوب عنه

وهي شغالها تحسبن بالاستجواب

حسبي الله حسبي الله

و لا نخفي ان الاصوات الجهورية أختنقت

ربما حسب المصادر التي قالت

عقلوا أحسن لكم أو يمكن من تحسبن ام عادل

و لكن حتى يفرض المجلس صورته وعدم خنوعه

طلب طرح الثقة الذي لن يحصل



***

سبب قولي حكومة صبيحية

ان هذه العائلة الكريمة والتي لن تحتاج الى كلمة مني لأرفع شأنها او اقلل منه لا سمح الله وتاريخها أكبر شهادة

هو ان قبل الاستجواب تخيلوا معي قبل الاستجواب طلب

ان تعقد جلسة استثنائية باليوم الثاني

لمــــاذا

لأن براك الصبيح

رئيس مجلس ادارة الخطوط الجوية الكويتية الجديد

عطاهم اياها كاش

إجازة بتاريخ3/1/2008

حتى إشعار اخر

حولوها شركة و الا ماكو رده هالمرة

لذا ايها الشعب

طلبوا لعيالكم

D.N.A al-seebih

لللإستنساخ

يمكن الله يرزقكم بوزير او رئيس مجلس ادارة طيران او شركة إتصالات

و ليش لأ يمكن رئيس حكومة مستقبلاً
إرسال تعليق