20‏/01‏/2007

لا تتحلـــــطم


بما انني انسان متحلطم وايد و شعار مدونتي اهو شعب التحلطم

شدني ملف الاسبوع مال جريدة الوطن وكان عن التحلــــطم

التحلطم

هو وسيلة صريحة للتعبير عن الرأي والأمنيات والرغبات المشروعة

التي يكفلها القانون والدستور وهامش الحرية والديموقراطية الكبير الذي تتمتع به الكويت

هذا هو التعريف او المصطلح الذي سطرته الوطن

ولكن اللي شدني أكثر نظرة النواب للتحلـــطم

النائب عاشور و التحلـــطم

محللا مشكلة التحلطم : بأن اساس المشكلة هي اننا نتعيش في بلد صغير بلد تكاد تنعدم فيه الأسرار

وهذ ما يجعل المواطن العادي ورجل الشارع يعرف بكل ما يجري لحظة وقوعه

خوش عذر علشان التحلطم يعني السرية اهي اللي تمنع التحلطم

بالعكس بما انني انسان متحلطم درجة اولى اقول لأ

شعب التحلطم

ويضيف النائب عاشور قائلاً :-لله الحمد.. عندنا في الكويت الحرية مكفولة وليس لدينا نظام سلطة يكبت الحريات، ولدينا صحافة حرة، والعام وفضائيات، ولكن مانلاحظه في الكويت أن «النقد» و «التحلطم» مقدم دائما على المديح..، وانا اعتقد بانه يجب علينا ترشيد التحلطم» وترشيد «النقد» حتي يكون على امور تستحق التحلطم والنقد ولا يصبح اسلوب حياة.. ولا نصبح شعب التحلطم»

و إحنا بهالوضع شنو بقى لنا غير التحلطــم و حاسدينا عليه

العميــر يدينه و لـــكن يراه طبيعي

المواطنين معهم كل الحق في التحلطم

فكيف لا يتحلطم الناس عندما يلمسون غلاء الاسعار المتزايد يوما بعد يوم؟

وكيف لا يتحلطم النواب وهم يرون الظواهر الشاذة في المجتمع والشذوذ لدى فئة الشباب والفتيات وتشبههم بالجنس الاخر

وكيف لا نتحلطم ونحن نرى تزايد التفسخ الاخلاقي والاجتماعي وتزايد معدلات الطلاق

وكيف لا نتحلطم عندما نلمس تردي الاوضاع الصحية والتعليمية والمعيشية للمواطن

من الطبيعي ان نتحلطم وان نزدري الوضع.. لانه وضع غير طبيعي

و ألحين ضد التحلطم -- كأنه صار الزميل بو جيـــج

ان ينظروا للجزء الممتلئ من الكأس وليس فقط جزئه الفارغ

و أخـــر شي يديـــن التحلطم -- يا كبرها عند الله إدانه مره وحده

صحيح نحن ندين التحلطم وننادي بالقناعة وبالرضا التي ينبغي ان تتوفر عند الجميع ولــــكن في الوقت نفسه نحن لا نرضى ابدا ان يتردى الحال في الدولة

الدقباسي يرى التحلـــطم وسيلة مشروعه

انه يعتقد بأن التحلطم قد لايكون شيئاً سلبياً في كل الاحيان لانه وسيلة مشروعة من وسائل التعبير عن الرأي

عبدالواحد يراه أفــــه

نحن نأمل الا نكون سبب في هذه الآفــــــة لان دورنا كنواب وكما هو مذكور في الدستور هو التشريع والرقابة ولا اعتقد ان «التحلطم» والتذمر هو من ضمن اعمالنا الموكلة الينا

اللحين بعد ما أنتهوا نوابنا الاكارم (وياريت لو تقرون الملف كامل ترى لذيذ و خفيف) راح تشوفون

انهم اهم و الحكومة سبب تفشي ظاهرة التحلطم ، تعالوا خلنا نشوف قانونية التحلطم خو كل شي بيصير ممنوع باكر

أستاذة القانون الدولي قالت إنه لا يوجد نص قانوني يُجرم التحلطم أو يحاسب عليه

بدرية العوضي ما باعدت عن ولد عمها

خلت المتحلطميـــن

طماعين

غير حضاريين

و فوق هذا تقر انها ظاهره منتشرة

أمممم اوكي حجية بدرية مش مشكله

لكن اضافت في نهاية حديثها نصيحة كان الواجب بها هي ان تعمل بها قبل ان تنادي بها

واتمنى من ابناء الشعب الكويتي ان «يوسعوا صدورهم» ويتقبلوا الرأي والرأي الآخر

و المستشارة القانونية سعاد الطراروة لها تصنيف أخر و قانوني ايضاً

اذا صدر «التحلطم» من موظف أو مواطن عادي ضد شخص آخر واتسم بألفاظ بها سب أو قذف أو تطاول على سمعة الآخر بالاساءة ففي هذه الحالة فإن القانون يعاقب هذا الشخص. وتابعت: اما اذا لم يحمل «التحلطم» ألفاظا بذيئة أو نابية فإنه في هذه الحالة لا يعتبر جريمة

الحمدلله ما عندنا هالسوالف يعاقب عليها القانون

نهاية القول التحلـــــــــطم موجود و لا يزول الا بزوال الاسباب

يعني ما نناقش نتيجة التحلطم و ننسى السبب

وكما كتبت وصف مدونتي عند بداية تدويني

في أغسطس 2004

بجدارة و بدون منازع نحن شعب التحلطم

المدون حـــاكي عقـــالي

إرسال تعليق