09‏/11‏/2005

لحق علينا يالعود الشق عود




ما ادري شنو أكتب ولا اقول

الحالة كسيفة

ولكن نحمد الله على كل حال

الشق عود وكل ماله يزداد

والله يستر

بتقولون بشنو

قولوا مو بشنو

الشق عود
إرسال تعليق