05‏/09‏/2005

ليش أنزين ليش

أمس وانا رايح الدوام والا اشوف السيارة تقولي واللي يرحم والديك عبيني بنزين


وبما ان سيارتي عزيزة وما ارد لها طلب دخلت محطة البنزين والا الزحمة اشكثرها


قلت اوكي كل شي يهون لعيونها


كان جدامي اربع سيارات


وبقت سيارة قدامي وما بقالها شي وتمشي وكان يعبي بنزين بالخانة الثانية يعني الاولى اللي جدامه فضت وحركت

نطرته لما يحرك علشان


اللي وراي بعد


الا والا واحد مسوي نفسه طرزان ويطمر اللي وراي بعد ويروح حق اول خانه اللي انا منلطع ناطر علشان ما أربك

الحركه او اسد على الثاني بكل بروود ولا على باله


بينبي وبينكم حمقت


لهدرجة مستهزئ بخلق الله


وعالطول واهو قاعد يرد بسيارته علشان يوقف جدام الخانه كان اصفط فيها وقلت له يالله رد ورا


نسيت اقولكم ان كان نازل من السيارة وطاير علي بس ما ادري اشفيه خق مع انه متعافي


قعد يقولي اسف بس انا وياي اهلي وانت بروحك


وماكان قصدي


قلت اهلك هندية


احترم الناس اللي ناطره بالدور متى تتعلمون


وانت بعد شكلك انسان ملتزم ولحيتك اشطولها عيب عليك


لازم اتعرف ان الناس ينظرون لك كمثال


رجع الاخ الظريف


بس هم مازال السؤال داير براسي


الاخ كان طاير علي ووده يتشابك ( حلوه يتشابك )معاي بس خقمره وحده هل اهو واعز من ضميرة ان غلط

بالاخير طلع لا واعز ولا بطيخ


مجرد قطعة بلاستيكه طولها 8 في 5 اهي اللي خلته يخق


القطعه البلاستيكية لونها احمر واهي هوية أنصرفت لنا ايام الحرب تخلينا نوصل اي مكان مغلق او تفتيش او او


كانت معلقة ضمن هوية العمل


مع باقي الهويات


واللي نستخدمها للطوارئ حتى لما بعد الحرب


إتفوخص على كده رجاله ورق تخاف ما تختشيش

إرسال تعليق