22‏/08‏/2005

أكل تبن زين

إنشعم زيين



سبحان الله أمس أكبر عازف طبول واليوم

الورع التقي بحب الوطن على قولته المهتري

محمد عبدالقادر الجاسم

من منا لايعرفه وهو رئيس تحرير جريدة الوطن السابق


الحكومية البحته قلبا وقالبا


اللي الغلط صح والصح غلط ولا حياد


الجاسم بعد خروجه الذي يحيطه بعض الغموض والذي لم يجد البعض إجابة مقنعه منه

خرج عن الدور الذي كان يعيشه ايام الوطن


بل أستنسخ اسلوب فيصل القاسم ببرامجه الحمارية عفوا الحوارية على قناة الخره عفوا الحرة

الجاسم يبدو ان لديه عقده كبيرة اسمها سعد العبدالله و صباح الاحمد


الجاسم من خلال مقالاته والتي يدس بها السم بالعسل

والتي تارة ينادي بها بعزل الشيخ سعد أو تنحيته

و تولية صباح الاحمد بدلا منه ليكون الخليفة المرتقب كا حاكم للكويت ! وتارة يهمش اهل الكويت

من مواطنيين ليجعل ان القرار بيد التجار

حيث ذكر

من خلال إستمالة صباح الاحمد لهم ليدعموه بتولي ولاية العهد !!!

بل يناقض نفسه اكبر تناقض من خلال قوله

اننا كلنا يعلم ان الامور كلها بيد الشيخ صباح

ويرجع ويقول انه اذا تولى الشيخ صباح الاحمد


ولاية العهد
ستصبح بيده


قرارات اكبر ، اي منطق غريب يريد فرضه او الالتفاف عليه

او انه خائف من كلمة تنحية صاحب السمو الشيخ جابر الاحمد ،

وهو الذي له الكلمة الاولى في البلد قبل ولي العهد ،

يعني بالعامي الامير مجرد رمز والقرار بيد صباح الاحمد

وإذا كان الامر كذلك فا لماذا المنصب

. ما نعلمه يا مجمد الجاسم ان الكبار بركة الدار ، وان الشيخ صباح

لا ينظر الى منصب وهو الذي يتحمل حاليا معابئ الكويت سياسيا واقتصاديا

، بل من خلال ترئسه لمجلس الوزراء

لا يحتاج الى اي دعم من التجار او غيره فهو متواصل مع من رشحناهم .

ويبدو ان محامي القانون غاب عن الدستور كلياً وعن المادة الرابعة

( مادة 4)

الكويت إمارة وراثية في ذرية المغفور له مبارك الصباح. ويعين ولي العهد

خلال سنة على الأكثر من توليه الأمير، ويكون

تعيينه بأمر أميري بناء على تزكية الأمير
ومبايعة من مجلس الأمة

تتم في جلسة خاصة بموافقة أغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس
. وفي حالة عدم التعين على النحو السابق

يزكي الأمير لولاية العهد ثلاثة على الأقل من الذرية المذكورة

فيبايع المجلس أحدهم وليا للعهد .

ها يا ابو القانون و أشمعنى الشيخ سعد

ولا ذريعة لك بأي شيئ فا ولاية العهد

بعدما ان تم فصل رئاسة مجلس الوزراء

لا تشكل الدور الاكبر على القرار السيادي بالبلد والامر يكون

بين الامير و رئيس الوزراء

وولي العهد لا يفصل رئيس الوزراء او يعفيه من مهامه او يحل المجلس

أشمعني سعد العبدالله قولها يالجاسم.

لا اقول لك تدري اشلون هشششششششششش تراك موذي
إرسال تعليق